حنان البهي
النظافة
11 ديسمبر 2018
أتوجه هنا بالشكر لصديقتى المصريه الجميله التى أوحت لى بفكرة هذه المقالة بعد أن عاشت أغلب حياتها فى أحد أنظف بقاع الأرض «سويسرا».. وقالت لى بالحرف الواحد «اكتبى عن ثقافة النظافه.. مش موجودة هنا ليه»
ماذا أراد بنا أفلاطون؟
25 نوفمبر 2018
منذ قديم الزمان ونحن نستمع إلى مصطلح شهير اسمه «الحب الأفلاطوني».. وهو مصطلح منسوب إلى الفيلسوف اليونانى القديم أفلاطون.. ولم يعرف الكثير المعنى الذى قصده أفلاطون بهذا المسمى لدرجة أنه نسبه إلى اسمه...
كلنا بأشكالنا وألواننا
22 نوفمبر 2018
تعجبنى دائما مقوله إنجليزيه لم أستطع أبدا معرفة كاتبها
«كن جميلا».. مع السرطان
30 أكتوبر 2018
أعلم أن العنوان لا يبدو فقط غير تقليدي، بل مٌنفر ومؤذ للقلب قبل العين، إلا إننى استسغته بل أحببته لما فيه من قوة وعزيمة وقدرة على الصمود، فقد نجح هذا المرض الغادر فى أن يخطف من حياتنا أناسا كانوا يمثلون لنا البهجة والجمال،
يا نساء العالم.. رفقا بالرجال
29 أكتوبر 2018
تستحق المرأه بجدارة أن تكون محور تفكير بلدان وحكومات كثيرة ومؤسسات لا نهاية لعددها. الجميع يتحدثون عنها وينشغل الرأى العام بها وبحقوقها، وتمكينها، وملابسها، وشئونها الاجتماعية، وقضاياها، ومظهرها وغيره من الكلمات الرنانة التى هتفنا ومازال الكثير يهتف وينادى بها.
نحن وآخرون فى حياتنا
21 أكتوبر 2018
نحيا حياتنا كما كُتبت لنا ..ونعيش فيها مع مختلف أنواع البشر..وكثيرا ما يضع الله في طريقنا أشخاصًا نُبتلى بهم، ونغفل تماما عن أن سبب وجودهم في حياتنا هو الصالح ..نعم،
أماكن فى قلوبنا
18 أكتوبر 2018
«ربنا رب قلوب» عبارة مهدئة وجميلة. اعتدنا سماعها وترديدها بعفوية وبصدق. تبعث الهدوء وتلهمنا الحكمة وتمدنا بالصبر. نرددها لنُذكر أنفسنا برحمة الله علينا وبضرورة تجديد نيتنا وتخليصها من أية شائبة حتى يتقبل الله أعمالنا.
كل شلو يشبهلوا
12 أغسطس 2018
الكثير منكم لن يفهم العنوان وخصوصا الشباب. واختصارا للوقت، والمجهود الذي سوف يُبذل في التهجئة، فـ «كل شلو يشبهلوا» هي النسخة البلدي من «الطيور على أشكالها تقع» أي قبل التطوير والتجميل.
وهم اسمه التعليم الدولى الإنترناشونال
26 يوليو 2018
ساقتنى الأقدار أن أقوم بالتدريس فى إحدى الجامعات الخاصة فى بداية العام الدراسى المٌنصرم. وبغض النظر عن تخوفى فى البداية من فكرة التدريس للعام الجامعى الثالث، إلا أننى ومنذ المحاضرة العملية الأولى لمادة Performance والتى ببساطة مادة التقديم خصوصا التقديم التلفزيوني،
الصحيح والأصح فى العمل الخيرى
12 يوليو 2018
منذ بداية اشتراكي في العمل الخيري سنة 2003 وأنا أرى كيف أن «معظم» القائمين على المؤسسات والجمعيات الخيرية يريدون لما ينتمون إليه من كيانات التفوق دون الآخرين. بل «منهم» من يراه تحديا أن تكون مؤسسته أو جمعيته في الصدارة والمقدمة.
 المزيد
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا