عبدالمعطى أحمد
عناقيد الكلمات
31 مارس 2019
ليس القانون دائما هو الحل, بل الحل فى إحياء وتفعيل وتطبيق القوانين, وفى المساواة بين الجميع كبارا وصغارا.
عناقيد الكلمات
19 مارس 2019
فى كل مرة دعا فيها أهل الشر الناس للنزول فى أحداث ومناسبات مختلفة لم يلتفت إليهم إلا بقاياهم المندسون بيننا, وفى كل مرة كان الشارع هو الذى يلفظهم.
عناقيد الكلمات
14 مارس 2019
مبدأ تكافؤ الفرص إذا أصيب بالخلل تلغى على الفور كلمة «عدالة».
عناقيد الكلمات
5 مارس 2019
لا تأمن للذئب حتى لو ربيته فى بيتك, فسوف ينقلب عليك وينهش لحمك. هكذا تقول تجربتنا مع الجماعة الإرهابية, ففى كل مرة يتصالح معهم المجتمع ينقلبون عليه, ويستخدمون كل وسائل الغدر والخيانة. تحالفوا مع كل رؤساء مصر وانقلبوا عليهم، فؤاد, وفاروق, وعبد الناصر, والسادات, ومبارك, وأعتقد أن خيانة السنوات الأخيرة لن تسمح لهم بالعودة ولو من خرم إبرة.
عناقيد الكلمات
4 مارس 2019
الاستعدادات لبطولة الأمم الأفريقية يجب أن تأخذ شكلا آخر من الجدية حتى لا يمر الوقت هباء، لأن الحدث كبير والتحدى خطير، والأمل هو تحقيق المكسب الوفير، الأمر الذى لن تجدى معه التصريحات الرنانة التى يتم إطلاقها عادة عند اللزوم، وتقول: المعدن الأصيل يظهر عند «الزنقة».
عناقيد الكلمات
20 فبراير 2019
لن يستطيع المجتمع الانتصار على التطرف من دون تأميم كل المساجد شرط أن يملك الإمام أو الخطيب البديل: العلم والفقه الصحيح، ومقارعة الحجة بالحجة، والفكرة بالفكرة، ولن ينتصر المجتمع على أفكار المتطرفين من دون أفكار مضادة أكثر قوة وإقناعا.
عناقيد الكلمات
17 فبراير 2019
مصر تجاوزت خطر الانهيار ومحنة الفوضى الإخوانية وحان وقت تجاوز الترهيب من مصير سوريا وليبيا.
عناقيد الكلمات
5 فبراير 2019
من الإنصاف القول: إن ثقافة توجيهات الرئيس هى من موروثات الحكم منذ أول عصر عبدالناصر, ثم السادات, ثم زادت كثيرا فى عصر مبارك حتى أصبحت نهجا يثير ولا يريح, وقد آن الأوان لتغيير هدا النهج, فلن ينتقص من قدر الرئيس أنه لم يصدر توجيها فى أى اجتماع
عناقيد الكلمات
30 يناير 2019
قد يكون الدستور ليس بالنص المقدس, لكن العبث به لغير مصلحة عامة نوع من الوثنية السياسية!
عناقيد الكلمات
23 يناير 2019
لا أفهم حتى الآن أشياء كثيرة تدور حولنا وتمثل عراقيل على طريق الإصلاح والتطوير والتنمية, ورغم مقولة إننا جميعا نعرف الصح من الخطأ, وأن الحق أحق أن يتبع, وأن الحلال بيِّن والحرام بيِّن, فإن كل ما يدور حولنا يجعلنا نسأل: لماذا لا نفعل الشىء الصح وبالطريقة الصح؟
 المزيد
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا