سناء صليحة
حكايات رمضانية (1)
20 مايو 2019
المحروسة مسجد شاسع- الصلوات وقراءة القرآن والذكر والتواشيح تضفى أنوارا على نور مشكاواته لتضيء سماءها وتجعل لليالى الشهر الفضيل عبقا ومذاقا خاصا لا مثيل لهما فى أى ليلة ولو كانت ليلة العيد..
خد لك «سيلفي»!
15 مايو 2019
ها نحن اليوم نتنسم عبق أجواء الشهر الكريم بكل جلاله وروحانياته ولياليه العامرة بذكر الله والصحبة الطيبة بين الأهل والأحباب. والمؤكد أن معظمنا غدا، بمجرد أن يذهب الظمأ وتبتل العروق، سيأخذ أكثر من صورة بالموبايل (سيلفي يعني) على مائدة الإفطار.
عبق الأيام
14 مايو 2019
فجأة توقفت على لسانه كلمات حفظها عن ظهر قلب أو بمعنى أصح يضطر لتكرارها تفاديا لعقاب من يطلقه على المارة والسيارات ليستدر عطفهم، وباقي السيناريو معروف بالطبع! تعلقت عيناه بمشط إيزيس الذي كنت قد اشتريته للتو،
يوم للأرض
5 مايو 2019
لم أتعمد أن أخوض التجربة ولكني وجدت نفسي أكرر بالضبط ما استقر في اللاوعي جراء المشاهد السينمائية التي يطلب فيها المحلل النفسي من مريضه - سواء تمدد على الشيزلونج أو استرخى في مقعده مغمضا عينيه،
كان فعل ماضٍ.. ولكن
3 مايو 2019
«كان فعل ماضي ما تسيبه في حاله/ و الماضي إحنا مالنا وماله» كلمات رددتها ليلى مراد وهي تغني «الدنيا غنوة /نغمتها حلوة» لتواسي الأستاذ حمام الذي لعب دوره عبقري التراجيكوميديا نجيب الريحاني، لتروي نظرات عينيه أحزان ماضيه التعس وتطلعا لحلم مستحيل التحقيق!.
الصمت يا حبيبى (4)
2 مايو 2019
«شت عقلها!».. قالوا «رجل فقد عقله!» وقالوا «رجل غير مسئول؟» وقال البعض «معذور لم يعد يتحمل!». لكن كل ما سمعته لم يجب عن سؤال ظل يؤرقها: ما الذي كان يدور في عقله قبل أن يهجر البيت وكيف لم تستطع أن تقرأ أفكاره بعد عشرة ربع قرن عرفته خلالها عن ظهر قلب، حتى أنها كانت تتنبأ بما سيقوله قبل أن ينبس ببنت شفة!
الصمت يا حبيبى (3)
2 مايو 2019
دخلت زينات صدقي حجرة العروسين، شادية وفريد الأطرش في فيلم «أنت حبيبي»، وما إن وقع بصرها على آثار المعركة الحامية الوطيس بين الزوجين حتى أطلقت زغرودتها الشهيرة معلنة أنها تأكدت من حب الزوجين لبعضهما!
الصمت يا حبيبى (2)
31 مارس 2019
عفوا عزيزي الرجل لكن المثل شعبي «الأم تعشش والأب يطفش!»، والحقيقة رغم أنني لا أؤمن بالتعميم لأي ظاهرة ليس فقط من قبيل تطبيق المنهج العلمي الذي يتطلب دراسات وافية وإحصائيات .. و.. بل أيضا لأن ما نطالعه يوميا من حوادث وجرائم عنف ترتكبها المرأة وتطول صغارا لا حول لهم ولا قوة،
الصمت يا حبيبى (1)
26 مارس 2019
«إذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب» عبارة ظلت تلاحقنا على أغلفة الكراسات وفى حصص المطالعة وبين جدران منازلنا منذ نعومة أظافرنا، وتم التكريس لها فى مرحلة المراهقة والشباب من خلال الأدب والأغانى وخبرات الحياة المستقاة من مشاكل الأصدقاء والأقارب!..
«اتنين كفاية».. مش كفاية!
14 مارس 2019
انقشع غبار المعركة وانفض المولد «وكل حي راح لحاله».. ورغم أن المعلم باهي استسلم للأمر الواقع وحدد موعد زواج ابنتيه «على فص عينه»، بعد أن تكالب عليه خلق الله ولم تعد في جعبته حجج لتأجيل الزواج لشهر و«لا اتنين» قبل أن يودع للأبد راتب البنتين اللتين ألحقهما بخدمة بيتين من بيوت «الكبارات»،
 المزيد
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا