سناء صليحة
أطفالنا والعصا!
22 يناير 2019
«العبد يُقرع بالعصا والحر تكفيه الإشارة» عبارة تذكرتها عندما قررت أن أتخلى عن سلبيتى وأتدخل بعد أن تناهى إلى سمعى صوت صراخ ابنة جارتى وتهديد ووعيد جارتى الذى يبدو أنه لم يشف غليلها، فأتبعته بصفع الصغيرة الباكية!
كثير من الخوف (4)
3 يناير 2019
سمعت عن الطائرة الهيلكوبتر واستخداماتها وقت السلم والحرب بل وفى ملاحقة المجرمين فى الأفلام الأمريكية، لكنها كانت المرة الأولى التى أسمع فيها تعبير «الآباء الهيلكوبتر» عندما استخدمه فرانك فريدى فى كتابه «كيف يعمل الخوف أثره فى النفس» وهو يصف حال آباء اليوم!
كثير من الخوف (3)
2 يناير 2019
عندما كنت أشعر بالخوف في طفولتي كنت أهرع للاحتماء بين أحضان أمي وشقيقاتي الأكبر أو الجلوس بالقرب من والدي بحثا عن طمأنينة وحماية من شر أو ضرر ضخمته خيالات الطفولة التي صورت لي أن الكبار لا يعرفون الخوف وأنهم أقوى منه!
أنكل كيمو
30 ديسمبر 2018
لا أمت له بصلة قرابة تسمح لي بأن أدعوه عم أو «أنكل» بلغة أبناء هذا الجيل، ولا أدعي أنني كنت من دائرة تلاميذه المقربين الذين أصبحوا نجوما في عالم الصحافة أو حتى شرفت بالعمل تحت رئاسته المباشرة،
كثير من الخوف (2)
18 ديسمبر 2018
بعض النظر عن حالة الجدل التى أثارتها مقارنة فيلم شيء من الخوف الذى عرضته دور السينما فى عام 69 بالعمل الروائى الذى كتبه ثروت أباظة من حيث الأفضلية، خاصة بعد أن حظى الفيلم بجماهيرية كبيرة بسبب مجموعة العمل المتميزة التى تصدرها العبقرى محمود مرسى والمبدعة شادية
كثير من الخوف (1)
16 ديسمبر 2018
كان يا ما كان ولكن ليس فى سالف الأوان ولكن ربما حتى منتصف القرن العشرين كان الآباء يعتقدون أن الخوف ضرورة لينمو الصغار ويصبحوا رجالا ونساءً صالحين نافعين ملتزمين.. لكن دوام الحال من المحال،
نظرة يا رقابة!
11 ديسمبر 2018
لو أن لي الخيار لطالبت بإلغاء كل إشكال الرقابة اعتمادا على عقل وضمير البشر، فالحلال بين والحرام واضح وضوح الشمس. لا أدري متى ولا كيف قر في وجداني أن الجانب النوراني في البشر قادر على أن يتغلب،
توترات تكنولوجية (5)
25 نوفمبر 2018
فيما كنت اقرأ نتائج الدراسة التى صدرت عن ظهور جامعة فلوريدا وجاءت نتائجها لتثبت أن ما نقرأه يؤثر فى كيفية كتابتنا وأن المحتوى المعروض عبر الإنترنت،
توترات تكنولوجية (4)
22 نوفمبر 2018
هل تغيير طريقة استخدامنا للأشياء أو الحواس يؤثر فى طريقة عملها أو وظائفها المعتادة؟! بتعبير أوضح وأبسط هل من يعملون أمام صهد الأفران أو فى الأجواء القارسة البرودة أقل تأثرا بالحرارة أو البرودة؟
توترات تكنولوجية (3)
22 نوفمبر 2018
«أنت عدوة للتكنولوجيا ليه؟!» لم يكن سؤالا بقدر ما كان جملة تأكيد لما قر في ذهنها. مضت قبل أن تسمع ردا كنت شبه موقنة أنه لن يجد صدى في عقلها الذي قررت أن تركنه على جنب مكتفية بحاسبها الشخصي الذي لا يفارقها في صحوتها أو منامها،
 المزيد
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا