عزت السعدني
افتحوا تحقيقا فى مهزلة كأس العالم!
12 يوليو 2018
ما زلنا نعيش كابوسا اسمه الخروج من كأس العالم الشارع المصرى والبيت المصرى وكل مصرى يوحد الله وكل مصرى يسعى على رزقه ورزق عياله من الفجرية كما غنى فنان الشعب سيد درويش في الزمن الجميل للأسطى عطية والبنت اللى قامت تعجن في الفجرية والديك بيدن كوكو كوكو..
زلزال اسمه الخسارة فى كأس العالم!
1 يوليو 2018
صرخت سيدة لا أعرفها فى أذنى عبر التليفون الأرضى الذى نسيه الناس قائلة بأعلى صوتها: معقولة اللى جرى ده يا باشا وأنت تحمل لواء الدفاع عن مصر وحضارة مصر فى كل كتاباتك فى الأهرام ونصف الدنيا وفى كل كتبك.. وعن الإنسان المصرى المكافح والمدافع عن بلده.. ترابها.. مجدها.. تاريخها؟
عندما كنا عظماء وسبقنا كل الأمم!
28 يونيو 2018
اسمحوا لى وأنا من صغرى من رواد أفلام السينما المصرية أيام مجدها وعزها وعزوتها وعظمتها عندما كانت تجلس على الكرسى رقم ثلاثة فى طابور السينما العالمية.. لا تسبقها فى الجلوس على مقاعد الرواد والعظماء فى السينما العالمية إلا السينما الأمريكية والفرنسية..
العيد أيها السادة.. كان زمان وجَبَر!
15 يونيو 2018
ما أجمل أن نعود إلى ذكريات أيام الطفولة.. خصوصا أيام الأعياد.. ولدينا فى حياتنا نحن أمة الإسلام عيدان.. عيد الفطر بعد ثلاثين يوما صياما وصلاة وقعودا ودعاء فى رمضان، ثم عيد الأضحى الذى نحتفل فيه بالحج المبرور والذنب المغفور.
عندما غابت الشمس بعد الحادية عشرة مساء!
12 يونيو 2018
قلت للرفاق الملتفين حولى والذين يدخلون بلاط صاحبة الجلالة لأول مرة ونحن مازلنا نعيش أيام شهر الصيام عندما سألونى عن أغرب رمضان عشته فى حياتى: لعل أغرب رمضان عشته فى حياتى كلها.. عندما كنت فى رحلة صحفية إلى البلاد الإسكندنافية التى تجمع السويد والنرويج في جزيرة واحدة.
لصاقة تراقب سلامة الطعام
10 يونيو 2018
ابتكر علماء من جامعة ماكماستر لصاقة توضع على تغليف الطعام لتشير ان كان الطعام لا يزال صالحاً للأكل. اللصاقة الشفافة Sentine
أين أنت يا رمضان.. أيام زمان؟
4 يونيو 2018
جمعتنا فى الزمان الخلى ــ ألف لام خاء لام ياء ــ سهرة رمضانية فى منزلنا العامر أو الذى كان عامرًا بنا ونحن أفراد أسرة واحدة لم تفرقنا الأيام.. ثم عادت لتفرقنا غصبا وقهرا ليصبح كل واحد منا فى طريق مع رفيق عمره وذرية صالحة كانت أو طالحة..
الفوانيس أيها السادة لم تكن ترحيبا بالغزو الفاطمى
3 يونيو 2018
فى اعتقادى يقينا ونحن نعيش الآن أيام شهر رمضان المبارك فى خشوع وخضوع لله.. ونسبح بحمده صبحًا وعشية فى صلواتنا وصيامنا وذكرنا وركوعنا ودعائنا فى المساجد التى تضىء ليل المسلمين بالرحمة والمغفرة والتسابيح والتراويح صلاة وقياما..
الحقوا أيها السادة.. لغة القرآن تضيع!
21 مايو 2018
اسمحوا لى ونحن نستقبل الشهر الكريم شهر رمضان الذى أنزل الله فيه القرآن كتابه المنير وضالة المستجيرين والركع السجود وأحباب الله وحملة راية الإسلام فى مشارق الأرض ومغاربها..
عندما كنا ندخل السينما أنا وأخى صلاح بتذكرة واحدة!
13 مايو 2018
انسحبت السينما من حياة الإنسان المصرى.. ليحتل مكانها التليفزيون بتفاهاته وسخافاته وبرامجه التي لا تعرف أولها من آخرها.. وسط موجة من الاستظراف من جانب المذيعات والمذيعين والضيوف الذين يتم اختيارهم من أصحاب السجايا والصفات التى تجعلك تكره نفسك
 المزيد
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا