عزت السعدني
ياليت أيامنا كلها رمضان!
20 مايو 2019
إذا كنا نعيش هذه الأيام تحت مظلة اسمها التقوى والإيمان والتعبد والنسك والصلاة لله الواحد الأحد.. فنحن الآن تظللنا وترفرف علينا مظلة الشهر الكريم الذى يجمعنا بالصلوات والصيام والتعبد والتهدج وارتياد الجوامع والمساجد التى يُذكر فيها اسم الله صبحا وعشيا.
هذا الوهم الذى اسمه الحب الأول!
14 مايو 2019
هل يتذكر الإنسان كائنًا من كان.. من جنس أبينا آدم نزل إلى الدنيا.. أم من جنس أمنا حواء.. أول حب طرق أبواب قلبه فى حياته كلها؟
مصروف البيت الآن.. أصبح حسابه عسيرًا!
5 مايو 2019
فجأة ودون سابق إنذار، أصبح مصروف البيت أزمة كل بيت.. شئنا أو لم نشأ بعد أن كان البيت المصرى يحسبها بالقرش والتعريفة.. أصبح يحسبها الآن «بالدولار»..
عندما يصبح العقل.. فى إجازة!
3 مايو 2019
هل أتيت يومًا شيئا لا ترضاه ولا تقبله.. ثم ندمت على فعله أشد الندم؟
إنه شىء اسمه عقوق الأبناء!
2 مايو 2019
مجرد سؤال خطر ببالى ومصر كلها تعيش هذه الأيام بطولها فى عيد الأمهات..
أيها السادة.. نحن نستطيع لو أردنا!
2 مايو 2019
كان السؤال المعلق فى الهواء أمامنا نحن صحبة النادى من الرجال والسيدات.. وكلنا وكلهن والحمد لله متزوجين ومخلفين كمان صبيان وبنات..
ماذا يحدث لو دخل عليك زوجك وفى يده زوجة ثانية؟
31 مارس 2019
انفض السَّمر العائلى الذى جمعنا مع لفيف من الأصدقاء والجيران والرفاق ـ دربًا وطريقًا ــ وأعنى بهم الرفاق فى السكن.. فى عمارة واحدة أو فى شارع واحد.. أو فى حى واحد.. أو فى بلدة واحدة.. أو رفاق درب وصحبة أيام فى النادى.. وتوجه كل واحد وكل واحدة إلى منزل الزوجية..
ماذا يحدث لو دخل عليك زوجك وفى يده زوجة ثانية؟
26 مارس 2019
انفض السَّمر العائلى الذى جمعنا مع لفيف من الأصدقاء والجيران والرفاق ـ دربًا وطريقًا ــ وأعنى بهم الرفاق فى السكن.. فى عمارة واحدة أو فى شارع واحد.. أو فى حى واحد.. أو فى بلدة واحدة.. أو رفاق درب وصحبة أيام فى النادى.. وتوجه كل واحد وكل واحدة إلى منزل الزوجية..
ماذا تريد الزوجة من زوجها: فرحانا أم قرفانًا؟
19 مارس 2019
كان السؤال الذى طرحناه علي بعضنا البعض ونحن جلوس داخل النادى في جلسة عائلية ساعة عصارى: ماذا يريد الرجل من المرأة؟ وماذا تريد المرأة من الرجل؟
عندما يتزوج الأولاد والبنات من وراء بابا وماما!
14 مارس 2019
زعق فى أذنى بأعلى صوته فى الموبايل: الحقنى.. أخوك بيغرق!
 المزيد
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا