وجوه الرجال تفضح خيانتهم لزوجاتهم.. وإليك الدليل العلمي
وجوه الرجال تفضح خيانتهم لزوجاتهم.. وإليك الدليل العلمي
19 أبريل 2019

الخيانة بالتأكيد أحد أهم أسباب تدمير العلاقة الزوجية والعاطفية بشكل عام، ولا فرق بين خيانة طرف وآخر فالأمر سيان من حيث الجرم الأخلاقي، ولكن هل يختلف الرجال والنساء من حيث القدرة على تخبئة هذه الخطيئة الأخلاقية؟ يبدو أن الأمر كذلك حقًا.

خيانة الرجل والمرأة:

كشفت دراسة علمية حديثة، أجراها باحثون من جامعة أستراليا الغربية، أن النساء هن أكثر قدرة على اكتشاف الرجل الخائن وسط مجموعة من الرجال، فيما كان الرجال يتميزون بفراسة أقل في اكتشاف المرأة الخائنة من وسط عدد من النساء.

واعتمدت التجربة على أساس عرض مجموعة من الصور لبعض الرجال – عدد منهم خائن اعترف بتجارب خيانة سابقة وعدد منهم شريف – على مجموعة من النساء وطلب تقييم وجه كل رجل على مقياس من 1 إلى 10 من حيث قابليته للخيانة.

وفي نفس الوقت قدم القائمون على الدراسة عددًا من الصور لبعض النساء -عدد منهن اعترفن بالخيانة وأخريات شريفات – وطُلب من الرجال تحديد الخائنات منهن على نفس المقياس.

وأظهرت النتائج قدرة النساء على تحديد وجوه الرجال الخائنين من أول نظرة، فيما كانت نتائج الرجال مخيبة للآمال، حتى أنهم أكثروا من وصم نسوة شريفات بتهمة الخيانة فقط من ملامح وجوههن، وتقول النتائج إن الرجال أيضًا كانوا قادرين على تحديد الرجال الخائنين من ملامح وجوههم فقط.

ملامح الرجل الخائن:

عندما تم عرض الصور على751 رجلاً وامرأة، تمكن واحد من كل 5 تقريبًا من التنبؤ بما إذا كان هذا الرجل سيخدع أو يجتمع مع شخص ما في علاقة، وكان الشكل الذكوري الأكثر رجولية أكثر ميلاً لممارسة الجنس بدون قيود، ولديهم شركاء متعددين.

وأفاد الباحثون، بأن الدراسة تهدف إلى تعريف النساء بالشركاء الخائنين، وتحذير الرجال أيضاً من هؤلاء الأشخاص الذين من الممكن أن يسرقوا زوجاتهم أو حبيباتهم.

ما هو السبب العلمي؟

السبب العلمي لهذه الميزة التي يتميز بها الرجال ولا تتميز بها النساء هو أن الرجال في العصور القديمة أو ما يسمى بـ”رجل الكهف” كان غير مرتبط بأنثى واحدة، وكان من السهل عليه تركها والرحيل مع أنثى أخرى، وكان هم النساء في هذا العصر السحيق إيجاد رجل يقوم بتأمين الغذاء والحماية للأطفال الذين تنجبهم، ويضمن معرفة رجال أكثر ثقة، وفي نفس الوقت تطورت نفس الميزة لدى الرجال لكي لا يقدموا الغذاء والحماية لأطفال لا علاقة لهم وراثياً، ويكونوا أبناء لرجل آخر.

وتوافق النتائج دراسة علمية سابقة، نشرت في مجلة “Royal Society Open Science”، تقول إن الرجال الأكثر جاذبية هم أكثر عرضة للغش، لأن النساء الأخريات سيحاولن “إغرائهن”.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا