هذه النصائح لا تهملينها لاختيار صديقتك المفضلة
هذه النصائح لا تهملينها لاختيار صديقتك المفضلة
23 نوفمبر 2018

الصداقات الحقيقية أصبحت صعبة فى زماننا هذا  اذ تحوّلت الصداقة الى معرفة شخصية أو مجرد علاقات زمالة وعمل وحتى مصالح. ومن المهم في هذا الاطار التنبه الى بعض الامور التي يمكن أن تساعدك على اختيار الصديقة الصحيحة والصالحة. لذا نقدّم لك هذا الموضوع ليجيب عن تساؤلك كيف أختار صديقتي؟

نصائح اساسية لاختيار الصديقة الصالحة

- حاولي أن تجدي اولاً القواسم المشتركة في ما بينكما، فهذه الأمور تساعد على التقارب أكثر من بعضكما البعض ويمكن أن تساعد ايضاً على توطيد العلاقة وتمنع المشاكل بشكل رئيسي. ولكن هذا لا يعني أن الخلافات لا يمكن أن تحصل، ولكن نسبتها تكون قليلة. بالاضافة الى أن القواسم المشتركة بينك وبينها يمكن أن تساعد على اطالة امد الصداقة الى فترة طويلة جداً.

- ايضاً من بين النصائح التي تساعدك على اختيار الصديقة المناسبة هو الاعتماد على المعرفة الشخصية بها، فإن كنت تجدين فيها بعض الخصال السيئة التي لا يمكن أن تتحمليها فلا داعي لان تبقي على صداقتك معها، فهذه الصداقة يمكن أن تضر بك وأن تمنعك من بناء صداقات أخرى. ومن بين الخصال السلبية نذكر الغيرة والثرثرة وغيرها من الصفات التي تضر بالصداقة، لذا ابتعدي عن الاشخاص الذين يتمتعون بهذه الصفات.

- كما أن اختيار الصديقة لا يتم بين ليلة واخرى، بل عليك التعرف عن كثب على الصديقة، والحفاظ على نوع من المسافة بينك وبينها لفترة وجيزة، كي تتمكني من معرفة ما اذا كانت موضع ثقة أم لا، خصوصاً وأن الصديقة غالباً ما تكون الملجأ للصديقة الاخرى لاطلاعها على اسرارها وأخبارها الخاصة. لذا من المهم أن تكون هذه الصداقة مبنية على الثقة بين الطرفين.

- بالاضافة الى أن الصداقة يجب ان تكون حقيقية، أي أن صديقتك يجب أن تتصرف أمامك تماماً كما تتصرف في غيابك، فإن شعرت بأنها غالباً ما لا تقف الى جانبك أو لا تساندك، وفي حال كانت غائبة باستمرار عندما تحتاجين اليها، فاعلمي تماماً أنها ليست الصديقة الحقيقية التي تبحثين عنها، إذ لا ينطبق عليها القول المشهور "الصديق وقت الضيق".


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا