هكذا تتصرفين إذا كان زوجك لا يحبّ عائلتك
 هكذا تتصرفين إذا كان زوجك لا يحبّ عائلتك
7 أغسطس 2018

زوجي لا يحب عائلتي... عبارة  قد ترددها  الكثير من الزوجات ولا يعرفن كيفية التوفيق بين أزواجهن وذويهن، ما ينتج عنه حالة من الضياع والحزن والاكتئاب، ما يمكن أن يؤثر بشكل سلبي على العلاقة بين الزوجين. وفي هذا الموضوع اليوم من اخترنا أن نطلعك على أبرز طرق التعامل مع الزوج الذي لا يجب عائلتك.

 

 

- في البداية من المهم أن تطلعي على الاسباب التي دفعت زوجك على عدم حب عائلتك، ففي بعض الأحيان قد يميل الرجال إلى التكتم عن هذا الأمر والاكتفاء بابداء رأيهم والتعبير عن عدم حبهم لعائلتك. لذا عليك أن تكوني أكثر مثابرة في معرفة الأسباب، وحينها يمكنك العمل على معالجتها وإعادة المياه إلى مجاريها بين زوجك وعائلتك. فقد يكون الزوج قد استاء من معاملة أحد أفراد أسرتك له، أو أن أحداً ما قد أساء إليه بالكلام، فكلها أمور قد تجعله يبتعد عن عائلتك ويرفضها.

 

- أيضاً من الطرق المساعدة على التعامل مع الزوج في هذه الحال هو تفادي تعريض الزوج لأحد المواقف المزعجة أو ارغامه على لقاء أسرتك في حال لم يرغب بذلك، أو تدبير اللقاء من دون علمه فيتفاجأ بهم في منزله، أو تتوجهان الى زيارتهما من دون علمه. هذه الامور قد تشعل المشاكل الكبيرة بينكما، لذا كوني واضحة معه واطلعيه على زيارتك لوالديك واسأليه مرافقتك، فإن رفض لا تلحي بالطلب، بل قومي بالزيارة بمفردك.

 

- كما أن اخذ المبادرة في محادثة الاهل حول هذا الموضوع يمكن أن يكون من بين الطرق المساعدة على تحسين العلاقة بين زوجك وأهلك، لذا عليك أن تكوني أكثر وعياً في هذا الشأن، وأن تحادثي اهلك وتطلعيهم على الامور التي تزعج زوجك وسببت هذا الجفاء بينهم. ويمكن أن يقوم الاهل بمبادرة تجاه زوجك وبالتالي اصلاح العلاقة بينهم.

 

 

- ايضاً من المفضل أن تعارضي زوجك أمام والديك حين يكون هناك خلاف بينهم، بل عليك أن تقفي الى جانبه وأن تحاولي تهدئة الامور من دون أن تقفي في وجه والديك ايضاً، بل اطلبي منهما تفهم وضعك وابقي إلى جانب زوجك ولا تسمحي للآخرين بالتدخل في هذه المسألة ،بل احصريها بينك وبين الزوج والأهل، كي تتمكني من تفادي تفاقم الوضع


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا