جوري بكر: أحلم بالسينما المصرية
جوري بكر: أحلم بالسينما المصرية
12 مايو 2019

 

ملامحها العربية الأصيلة أسهمت فى نجاحها ووصولها إلى قلوب الناس بسرعة.. جذبت لها الأنظار فور ظهورها مقدمةً لبرنامج «عرب وود» على قناة روتانا سينما هي المذيعة جوري بكر التي تحدثنا في حوار لنصف الدنيا عن دخولها عالم الإعلام وطموحاتها المقبلة ..إلى نص الحوار.

-أنت وجه لمع بقوة مؤخرا..هل لنا أن نعرف كيف بدأت مشوارك مقدمة برامج؟

كان لدى حلم منذ الصغر..وسعيت لتحقيقه وهو أن أسافر وأعتمد على نفسي، وأكمل دراستي في الإعلام لأنني أحب التلفزيون والسينما وكنت أتمنى أن أحقق شيئا فى هذا المجال، سافرت إلى دبي وعمري 20 سنة وعملت كعارضة أزياء،وشاركت في عدة فيديو كليبات،ومثلت في عدة أفلام قصيرة، وبعدها قدمت عدة برامج، وكنت أول فتاة مصرية عربية تقدم برنامجا له علاقة بالفنون القتالية عام 2013، وبعدها عُدت إلى مصر وكنت أتمنى أن أقدم في مسابقة ملكة الجمال.. وكانت فرصة جيدة لي، ومن هذه الخطوة حصلت على فرصة عملي كمذيعة في برنامج «رامز واكل الجو».

-ملامحك يراها البعض  خليجية فما ردك؟

أنا مصرية إسكندرانية 100 % ولكن بحكم عملي في دول الخليج ولبنان ومجموعة من الدول العربية تأثرت لهجتى.

-كيف وجدتِ تجربة برامج المقالب؟

برنامج «رامز واكل الجو» كان نقطة انطلاق كبيرة جدا بالنسبة لي، خاصة أن أي شخص يظهر مع رامز جلال في برامجه يكتسب شهرة، وحتى الآن يقولون لي «جوري» مذيعة رامز واكل الجو، أجواء البرنامج كانت شاقة والتصوير كان مباشرا فلا مجال للخطأ.

-وكيف جاءت فكرة تقديمك لبرنامج «عرب وود»؟

بعد أن أنهيت فترة تقديمي لبرنامج «بوليوود» والذي كان متخصصا في الدراما والسينما الهندية، قررت أن أعود للاستقرار في مصر وكان برنامج «عرب وود» من البرامج التي وضعت عيني عليها وكنت أتابعه دائما، والمصادفة البحتة جمعتني بشخص ما عرض علي فكرة تقديم البرنامج، قال لي: بما أنك ستستقرين في مصر لماذا لا تقدمين هذا البرنامج ومن خلاله الناس يعرفونك بما أنه برنامج فني من البرامج الفنية التي لها نسبة مشاهدين جيدة في مصر والوطن العربي وتكون خطوة لي، وبالفعل قدمت في البرنامج وتم قبولي.

-هل البرامج الفنية هدفك في مجال الإعلام؟

سأكون صريحة معك، أحب طبيعة برنامج «عرب وود» ولكني أرى نفسي في مكان أفضل، لأن حلمي تقديم برنامج خاص بي ويكون من نوعية برامج «التوك شو» وأقدم من خلاله أفكارا مفيدة، ومثلي الأعلى في التقديم الإعلامية والفنانة إسعاد يونس والإعلامية وفاء الكيلاني، وهذا هو محتوى البرامج الذي أحلم بأن أقدمه في يوم من الأيام، «عرب وود» لم يشبع غروري ولكنه خطوة تفتح لي أبوابا لطرق جديدة مقبلة.

-ماذا عن تقديمك لبرامج خاصة بصناعة الفن في بوليوود؟

كانت هذه نقطة انطلاق جديدة بعد برنامج رامز واكل الجو، وكان سبب قبولي في البرنامج عندما قاموا بعمل اختبارات أنهم يبحثون عن مذيعة عربية على دراية كاملة ببوليوود، وهذا كان نادرا جدا، لأن غالبية المذيعات المتخصصات في الفن الهندي خليجيات، أنا تربيت على الأفلام الهندي وكنت متابعة جيدة جدا لكل الفنون الهندية وأعرف كل الفنانين والأعمال،وبالفعل وقعت العقد، وكان حلما لي منذ 10 سنوات خاصة أن أول فيلم شاهدته لشاروخان وأميتاب باتشان، وتحقق الحلم بمحاورتهما وجها لوجه.

-كيف كانت التعليقات من نجوم بوليوود لك؟

عندما حاورت النجم شاروخان قال لي: أنت مشروع نجمة بوليوودية، لماذا لا تقدمين عملا فنيا في الهند؟ وهذا كان من أحلى التعليقات التي ستظل في ذاكرتي.

-هل تتحدثين اللغة الهندية؟

طبعا،أنا أتحدث وأرقص وأغني هندي.

-هل عُرض عليكِ المشاركة في أعمال فنية في الهند؟

عرض علي  أن أذهب إلى الهند وأن أتعلم التمثيل، ولكنى أمشي بمقولة «رحم الله امرؤا عرف قدر نفسه» أنا أعرف وضعي وهدفي، لكن شغفي هو السينما المصرية.

-هل عُرض عليكِ المشاركة في أعمال فنية في مصر؟

أنا عُرض علي تقديم أدوار في مسلسل أبوالعروسة ومسلسل حكايات بنات، لكني أرى أن مكانتي كمذيعة حاليا أفضل كثيرا لهذا أرى أنني يجب أن أدرس التمثيل قبل أن أخطو تلك الخطوة لذلك أقوم بأخذ عدة كورسات في التمثيل لأتقن المهنة كما قمت بدراسة الإعلام، لأني أحب دائما أن أكون متمكنة.

من الفنان الذي تتمنين التمثيل أمامه؟

يحيى الفخراني، وعادل إمام  ويسرا، ومن الممثلين الشباب محمد عادل إمام ومي عز الدين.

-ومن الفنان الذي فوجئت بشخصيته عندما حاورته؟

أشرف عبدالباقي فنان عظيم وناجح وأوصل جيلا كاملا من الشباب للنجومية هو أستاذ وقدوة للجيل الجديد والفنان محمد رمضان هو نجم ناجح ومكافح ويحب عمله.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا