الكاتب السياسي العربي في شهادته على العصر مع نصف الدنيا
جهاد الخازن: السيسي ..الزعيم الوحيد القادر على لم الشمل العربي
الكاتب السياسي العربي في شهادته على العصر مع نصف الدنيا <br> جهاد الخازن: السيسي ..الزعيم الوحيد القادر على لم الشمل العربي
5 يناير 2019

 

بقلمه .. كان ومازال شاهدا على أحداث  سياسية ضخمة، الكاتب الصحفي السياسي اللبناني جهاد الخازن له باع طويل في اللقاءات الصحفية مع ملوك ورؤساء العرب والعالم أيضا الذي اعتاد أن يحاورهم بحرفيته وذكائه المهني، فانفرد بمقابلتهم في حوارات سطرت تاريخا مضيئا له في بلاط صاحبة الجلالة، فكان وما زال شاهدا على العصر  برؤية تحليلية ثاقبة لما مرت به دول المنطقة في السنوات الماضية، تجعل منه مرجعا لراغبى البحث عن الحقيقة.

«نصف الدنيا» التقت الكاتب الصحفى الكبير جهاد الخازن، في حوار عنوانه الصراحة، أكد فيه أنه عندما كان بالمرحلة الثانوية اعتقد أنه ستكون هناك وحدة عربية لكن ما يحدث الآن هو العكس تماما، لكنه أكد على أن الرئيس عبدالفتاح السيسي هو الزعيم العربي الوحيد القادر على لم شمل العرب الآن، واصفا الوضع العربي بأنه صعب وأن الحل سيكون بقيادة مصر، وتوقع أنه لن يتم حل الأزمة القطرية مع أشقائها العرب قبل عامين على الأقل.

سألناه عن علاقته بزعماء ماقبل الربيع العربي، مبارك والقذافي وزين العابدين بن علي وعلي عبد الله صالح، ورؤيته لما يشهده العالم الآن من أحداث، فكان لنا بمثابة «عيون وآذان» صاغية.

 

-سألته: ونحن نستشرف مطلع العام الجديد ما رؤيتك لما شهدته المنطقة العربية والعالم في عام 2018 من أحداث خصوصا دول الربيع العربى والعراق ..ما وقع هذه الأحداث على مستقبل المنطقة؟

المشهد العربي معقد للغاية، لقد أجريت مع الرئيس السورى بشار الأسد أكثر من 20 حوارا، ولم أتوقع أن يصل الوضع فى سوريا إلى ما وصل إليه، كنا نمزح معه وكان يضحك معنا كنا معه آخر مرة بحلب ونزلنا سوق البلد ورآه الناس فأغلقوا علينا الطريق حيث أخذ الرجال يصفقون والنساء يزغردن، فى اليمن كنت بصحبة على عبدالله صالح لكنه اختلف مع الحوثيين فقتلوه، وكذلك القذافى قتلوه، عندما كنت بالمرحلة الثانوية كنت أعتقد أنه ستحدث وحدة عربية لكن ما يحدث الآن هو العكس تماما، ولا أرى لذلك مخرجا، كنت أعتقد أن بشار الأسد أذكى من ذلك بكثير لكنه تحالف مع إيران وروسيا، والتحالف العربى يضرب الحوثيين بالطائرات وهناك اجتماع للسلام ولا يريد الحوثيون الحضور.

لم يرث حكمة أبيه

- وكيف ترى المستقبل فى سوريا وهل ستبقى موحدة؟

أعتقد أنها ستبقى موحدة فأنا أعرف أهلها جيدا، 80 % من أهلها مسلمون سنة رغم أن الحكم بيد العلويين، و10 % مسيحيون والعلويون 10 % وهناك دروز أيضا، واليوم 90 % من الأراضى السورية تحت سيطرة النظام، وأتمنى أن يتوقف القتال رحمة بالسوريين، فنصف أصدقائى سوريون وبشار كنت أراه أكثر من مرة خلال العام، وكذلك كنت أعرف أباه قبله، حيث اشترك مع الأمريكان فى حرب تحرير الكويت لأنه كان يعرف من أين تؤكل الكتف، لكن بشار ليس كأبيه كان لبشار شقيق أكبر قتل بحادث سيارة وكان يرث حكمة أبيه، فى هذا الوقت كان بشار معنا بلندن وعاد بعدها إلى سوريا وصار الرجل الثانى فى الدولة، لكن الوضع الآن لا يبشر بخير وأتمنى أن أكون مخطئا.

بوابة الجحيم

- هل ثورات الربيع العربى كانت بوابة الجحيم للمنطقة العربية؟

ثورات الربيع العربى بدأت بتونس وكنت على معرفة بزين العابدين بن على وكان يتجاهل الإسلاميين وانتهى به الوضع الآن فى السعودية، وهذه الثورات ارتدت على أصحابها فهناك أكثر من 400 ألف قتيل نصفهم ممن ثاروا على بشار، ليبيا بها أكثر من حكومة، وعلى عبدالله صالح لم يكن يمثل خطورة، ولست أدرى لماذا صار الوضع هكذا باليمن؟ مصر مع وجود الرئيس السيسى ومحاربة الإرهاب تتقدم لكن بها 100 مليون نسمة كيف يأكلون وبم يشتغلون؟ لا بد أن تكون هناك اتفاقات مع دول الخليج لإرسال أناس إلى هناك، وقد كنت أدرس التاريخ بالجامعة، فمصر هى التى وضعت دساتير دول الخليج، وقد قرأت كتابا اسمه «ليلى المريضة فى العراق» لمفكر مصرى يحكى فيه كيف ذهب إلى الصحراء السورية ثم من هناك إلى العراق هذا كله انتهى الآن، الرئيس العراقى الحالى صديقى وكان رئيسا للوزراء فى عهد جلال طالبانى، وكان طالبانى عضوا مؤسسا بنقابة الصحفيين ونقابة المحامين أيضا لأنه محام، وكان خفيف الظل، ويلقى النكات حتى على نفسه، وقد حضرنا افتتاح البرلمان العراقى وكانت معنا دانيال ميتران والوضع فى العراق الآن شبه مستقر، وقد زرنا سوريا مع الملك فيصل ومررنا على إحدى البلدات التى هدمها الإسرائيليون حتى المسجد هدموا مئذنته، ولما رأى الملك فيصل الإسرائيليين على الحدود تغير وجهه، وتوجه إلى سيارته فورا لأنه لم يتحمل رؤيتهم، عبد الناصر كان نصف العرب يمشون خلفه ولما عقد السادات اتفاقية السلام تركوه، وقد زرت الرئيس الأسبق حسني مبارك فى بيته عام 2017 بعد خروجه من المستشفى وحصوله على البراءة فلم «يحك» نجله جمال كلمة واحدة،  تحدّثنا عن الظروف التي تمر بها مصر منذ تنحيه، قال إنه قضى حياته كلها في مصر، ومرت به حروب وسلام، إلا أن همّه الأساسي سنة 2011 كان ألّا ينزلق البلد في فوضى، وقال أيضا إن همه الأول كان توفير وظائف للشباب حتى لا يتجهوا للإرهاب، لكن نظرا للعدد الهائل للمصريين فلا بد أن تتاح فرص عمل للمصريين بالخارج، لأن مصر لن تستوعب هذا العدد.

وسرّني كثيراً عند مقابلتي الأخيرة له أن صحته طيبة، وذاكرته جيدة، فقد راجعتُ معه حوادث سبق أن كلّمني عنها، وهو حدّثني عن صدام حسين وعن بشار الأسد وقضايا كانت مهمة في وقتها، وأشهد أن مبارك بعد تحرير الكويت دعا صدام حسين إلى القدوم إلى مصر والإقامة فيها، إلا أنه رفض، وفي لقائي الأخير به زاد مبارك على معلوماتي السابقة أنه أرسل رسالة إلى صدام حسين يحذّره فيها من المستقبل ويقول له إن أعداءه يتحيّنون الفرص للإطاحة به، إلا أن صدام حسين أهمل التحذير وكان ما كان، وانتهى العراق مستعمرة إيرانية.

ربيع محدود

- هل تتوقع حدوث موجة ثانية من ثورات الربيع العربى فى ظل ما تشهده المنطقة الآن؟

لا أتوقع ذلك فالربيع العربى فى بدايته كان محدودا ولم يمتد إلى الدول العربية جميعها ولن يصل إلى دول الخليج لأنها تعتنى بشعوبها ولديها المال، حتى البحرين رغم محدودية دخلها فإن بها استقرارا وهدوءا كاملا، مشكلتهم العدائية مع إيران لكن هذه الدول مجتمعة مع مصر تستطيع المحافظة على حقوقها.

تجاوز الحدود

- كيف تنظر إلى قضية مقتل الصحفى جمال خاشقجى؟

جمال أعرفه جيدا كان من رجال الدولة وعمل مع خالد الفيصل ثم مع ترك الفيصل رئيس المخابرات، لا أدرى ماذا حدث؟  انقلب على الدولة وبدأ يكتب مقالات فى الواشنطن بوست يهاجم الدولة والحكومة السعودية وأعتقد أنه أخطأ فى عدم تقديره أن السعودية لا تتحمل هذا النوع من المعارضة وكان يجب أن يعرف حدوده مع الدولة خصوصا أنه كان ابن النظام، وما تصورت اختفاءه بهذه الطريقة.

- وكيف ترى الضغط على السعودية من خلال مقتل خاشقجي؟

لا يستطيع أحد الضغط على السعودية، فبترول العالم كله لديها، وقد أعطوا تصاريح لشركات أجنبية للتنقيب عن البترول داخل السعودية وأعتقد أن دخلها كاف، وما حدث أن ال»سى آى إيه» قدموا تقريرا لترامب لكن أمريكا تبيع سلاحا للسعودية بـ110 مليارات دولار ترامب ليس مستعدا للاستغناء عنهم لذلك برأ السعودية، فالوضع العربى سيئ.

هل تتخيل أن القذافى أمر بقتلى لأنى سألته من أين أتيت بكلمة الجماهيرية فالأصح فى اللغة الجمهورية ولم ينقذنى إلا الجنسية الإنجليزية التى كنت أحملها ولو قتلت سيلغى الإنجليز كل الاتفاقات معه وليبيا دولة نفطية كان يجب أن تكون مزدهرة لكن القذافى أساء إليها وقد قتل موسى الصدر، وأتمنى ألا يزيد الوضع سوءا لأن الأمة العربية لن تتحمل ذلك.

يستحق القتل

- كيف تنظر إلى زيارات نتنياهو لبعض الدول العربية؟

بالنسبة لى نتنياهو مجرم حرب يستحق القتل، ولا يمكن عقد سلام معه، فالفلسطينيون قبلوا بدولة على 22 % من مساحة أرضهم ومع ذلك الاعتداءات من قبل إسرائيل عليهم لا تنتهى، واستولى على القدس الشرقية مع أن سكانها كلهم عرب، ورغم أن سلطنة عمان استقبلته فإنهم لن يستطيعوا القيام بدور الوسيط بينه وبين منظمة التحرير، فالوضع مع إسرائيل فى وجود نتنياهو واليمين الإسرائيلى مغلق.

نتنياهو ودول الخليج

- لكن نتنياهو صرح بأنه يعد لزيارة دولة عربية ستكون مفاجأة فكيف تقرأ هذه التصريحات؟

هو يحاول التقرب من بعض الدول العربية فلديه معاهدة سلام مع الأردن ومصر مع أن الرئيس المصرى أصدر أكثر من مرة تصريحات معادية لإسرائيل، والملك عبدالله الثانى صرح بأنه لن تكون هناك علاقة مع إسرائيل دون وجود دولة فلسطينية، فأراد التحول إلى دول الخليج فتوجه إلى سلطنة عمان ولو ذهب إلى الكويت سيقتلونه، حزب الليكود هو من قتل أبو عمار بالاتفاق مع زوجته.

نحتاج زعامة عربية

- هل تتوقع وجود قوة عربية مشتركة فى المستقبل؟

لا، مع أنها فكرة عظيمة، دول الخليج متحالفة مع بعضها وأيضا مع مصر، دول المغرب العربى بعيدة عنا وليبيا فى حالة انهيار، نحتاج زعامة عربية تجمع العرب، عبدالناصر مات، والرئيس السيسى مشغول بمحاربة الإرهاب فى بلده وهو الوحيد القادر على تحقيق هذه الزعامة العربية بعد أن أعاد لمصر هيبتها واستقرارها، وأرجو أن نرى هذه القوة.

أزمة قطر

- هل تعتقد حدوث انفراجة فى أزمة قطر مع بقية دول الخليج فى المستقبل القريب؟

قطر أخطأت فى حق جيرانها فلا يمكن أن تكون دولة على حق و5 دول على باطل، بالإضافة إلى عمل علاقة مع إيران التى تعادى جميع دول الخليج، ومصر مؤيدة لدول الخليج ضد إيران، وحل الأزمة فى اتفاق عربى لكن لا أرى حدوث هذا غدا أو بعد غد يمكن بعد سنة أو سنتين تكون هناك قاعدة عربية تعمل على الحل.

صديق الزعماء العرب

- كنت على علاقة صداقة بمعظم الزعماء العرب ما قبل مرحلة الربيع العربى فما تقييمك لهم؟

  صدام حسين كان مجرما لكن من أتوا بعده كانوا أسوأ منه، زين العابدين بن على كان إقصاء الإسلاميين عيبه الوحيد لكنه على المستوى العام كان جيدا، القذافى ظلم فى الطريقة التى قتلوه بها وكان ينبغى محاكمته، على عبدالله صالح لم يفعل شيئا لكن الحوثيين قتلوه، سوريا مازالت تعانى، فالوضع اليوم في الدول العربية صعب وأتمنى أن نجد حلولا بقيادة مصر.

لن ينجح

- كيف تنظر إلى مستقبل الرئيس ترامب فى ظل حالة الشد والجذب الموجودة في مراكز صنع القرار الأمريكي؟

ترامب كان رجل أعمال ناجحا أصبح رئيسا وفى الانتخابات الأخيرة خسر مجلس النواب الذى يلاحقه الآن، وأعتقد أن نجاحه فى الانتخابات المقبلة صعب، فسجله غير مشجع، ونأمل أن يأتى رئيس غيره يعمل لصالح بلده، لأن أمريكا دولة ديمقراطية وأتمنى أن نرى العودة إلى الديمقراطية وحقوق الإنسان. 

اختفاء متوقع

- كيف تنظر إلى مستقبل الصحافة الورقية فى المستقبل القريب خصوصا فى الدول العربية فى ظل هذا الوضع الصعب؟

الصحافة الورقية بالعالم كله فى تراجع، فى أمريكا كل شهر أو اثنين تغلق جريدة، فى لندن أغلقت الإندبندنت، والجارديان تعانى، فى لبنان أغلقت السفير ثم دار الصياد بجميع إصداراتها فلم يعد أحد يشترى جرائد، الجميع اتجهوا إلى الصحافة الإلكترونية، وأتوقع اختفاء الصحافة الورقية بعد 10سنوات والحل أن يكون لهذه الجرائد مواقع على الإنترنت ويمكن أن يعملوا اشتراكات إذا أرادوا.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا