حمام منزلك يتألق
حمام منزلك يتألق
28 نوفمبر 2018

 

واحدة من أهم غرف البيت التى لا يخلو منزل من وجودها المهم والضروري، عناصر المكان معروفة لا تختلف من منزل لآخر ولكن المساحة والتصميم والتنسيق بين وحداته هم الأمر الذى يجد تغيرا.. الحمام هو ذلك الفراغ الذى يتصوره البعض لا يحتاج للكثير من التفكير أو المجهود أثناء التصميم، ولكن الأمر يعد أكبر من ذلك فالحمامات قد تكون مشكلة فى كثير من البيوت خاصة إذا كانت مساحتها صغيرة أو ضيقة. طريقة توزيع وحداته داخل المكان واختيار التوليفة اللونية وطرق تزيينه وإيجاد أماكن وحلول للتخزين من أهم الأمور التى يجب أن نضعها فى الاعتبار أثناء التنفيذ حتى يبدو فى أفضل شكل له، مجموعة من التصميمات نعرضها لتجد من بينها ما يناسب حمام بيتك.

تصميم أى فراغ من المنزل يعد من الأمور التى تحتاج لدقة ودراسة جيدة قبل التنفيذ حتى لا نقع فى خطأ إعادة التصميم مما يكلفنا المزيد من الوقت والتكلفة والمجهود، حمام المنزل من المساحات التى تتطلب ذلك الاهتمام ليس أثناء مرحلة التصميم فقط ولكن أحيانا تكون لدينا الرغبة لتجديده بعد فترة من الزمن بدون أن نقوم بنسفه أو هدمه وإعادة بنائه من جديد إلا أننا فى كثير من الأحيان لا نعرف الطرق والسبل إلى ذلك، التجديد والتغيير يساعدان على تحديث طاقة المنزل ومن ثم طاقة الأشخاص. وبشكل عام سواء كنا نبدأ بخطواتنا الأولى لتصميم الحمام أو كنا نجدده فإن هناك عناصر ثابتة تفرض وجودها مثل الأرضيات والحوائط ومفردات هذا الفراغ  كالبانيو والحوض وغيره، مساحة الحمام وشكله والطابع الذى نرغب فى فرضه هى عوامل تحدد لنا الشكل العام وبالتالى اختيار عناصره المناسبة التى تحقق ذلك، أعمال السباكة وأماكن النافذة والباب من الأشياء التى لها دور أساسى فى تحديد توزيع مفردات المكان أيضا.

ومثل باقى غرف المنزل يكون الحمام عصريا أو كلاسيكيا بل قد يأخذ طرازا خاصا مثل اليابانى أو الشرقى أو الريفى وغيره، لتلعب البلاطات التى نستخدمها لتجليده سواء فى الأرضيات أو الحوائط هذا الدور كذلك شكل الإكسسوارات مثل المرآة فوق الحوض وعناصر الزينة التى يمكن أن نستخدمها مثل بعض اللوحات التى تزيد المكان جمالا. ولكن بالنسبة للحمامات الضيقة يفضل ألا نزحمها بالكثير من التفاصيل فقط علينا أن نستخدم كل الحيل التى تجعله يبدو أكبر من مساحته الحقيقية مثل المرايا الكبيرة والإضاءة القوية المدروسة بالشكل الصحيح كذلك نستبدل البانيو التقليدى بالوحدات والكبائن المغلقة، ليس ذلك فقط بل إن الاستفادة بالفراغات المتاحة لخلق أماكن للتخزين تمنح الحمامات الضيقة صفة عملية وتخلصك من الكركبة التى قد تصيبه نتيجة عدم توافر مساحات لتخزين أغراض المكان المطلوبة، فمثلا منطقة أسفل الحوض يمكن أن تستوعب وحدات مغلقة أو أرففا مفتوحة تزيد من جمال المكان فى نفس الوقت، كما يمكن عمل أرفف ووضعها فى بعض الأماكن مثل الزوايا أو أعلى منطقة الحوض أو «التواليت» أو حتى من فوق الشباك كأفكار غير مكلفة وسهلة التنفيذ.  الأركان تستطيع أن تستوعب وحدات طولية تقف لتحقيق نفس الغرض.

تجديد حمام منزلك يحتاج لبعض الأفكار البسيطة والسريعة لتحقيق ذلك دون عناء   فإذا كان الحوض مزودا بوحدة من أسفله فتكون إعادة دهانه بلون جديد يتماشى مع ألوان الحمام واحد من تلك الطرق، كذلك تغيير المقابض الخاصة بهذه الوحدة يزيد من ذلك الشعور المتجدد، ولأن للمرايا تأثيرها فى هذا المكان فإن استبدالها بأخرى تحمل تصميما وحجما مختلفا يشعرك بالتجديد أيضا، كما أن الدهانات لها ذلك التأثير فيمكن طلاء سقف الحمام والباب والشباك إذا كان يسمح بذلك بألوان جديدة فتشعر بالتغيير وفى خطوة واحدة. إضافة بعض العناصر غير المتوقعة مثل  النجفة يمكن أن تساعد على تغيير قوة الضوء وتأثيره على المكان بل وتزيد المكان أناقة وتفردا خاصة إذا كانت تحمل طرازا مختلفا عن طراز الحمام بمعنى أن تكون النجفة حديثة التصميم بينما يكون الحمام  كلاسيكى الملامح أو العكس، الأباليك حول مرآة الحوض تغييرها يمكن أن يجدد من روح الحمام، أيضا المفروشات لها تأثيرها الخاص مثل تعليق ستارة على شباك الحمام ووضع سجادة أو مشاية مناسبة لألوان المكان، وجود عنصر نباتى داخل الحمام له فعاليته الأكيدة، فمثلا وضع أصص من الزرع الأخضر فى أحد أركان المكان يزيده حيوية، كذلك بعض الورود والزهور الملونة فوق الأسطح الموجودة سواء أعلى الحوض أو غيره يعد من الأفكار البسيطة الجذابة.

لمشاهدة معرض الصور من هنا


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا