أول فتاة فى الأقصر والصعيد تمتلك مكتبة خاصة
سمر محمد: أقمنا 16 معرض كتاب بمحافظات الصعيد
أول فتاة فى الأقصر والصعيد تمتلك مكتبة خاصة <br> سمر محمد: أقمنا 16 معرض كتاب بمحافظات الصعيد
6 سبتمبر 2018

 

فتاة طموح، حبها للقراءة والاطلاع جعلها تخوض تجربة امتلاك مشروع خاص، وبرغم صغر سنها فإنها تحدت ظروفها وتقاليد الصعيد وأسست مشروعها لإثبات نفسها. فكرت قبل أربع سنوات فى افتتاح  مكتبة «بيان» لتكون أول مكتبة فى الأقصر لبيع الكتب والمجلدات.. بدأت المشروع  بمساعدة مالية من والدتها وصارت المكتبة تنظم أنشطة ولقاءات ثقافية وفكرية لتعليم وتثقيف الفتيات والنساء فى الأقصر مقابل أجر رمزى.. إنها سمر محمد، التى تحلم بتوسيع مشروعها لتصبح له فروع عدة واقتحام نساء الأقصر والصعيد عالم القراءة والتأليف وبيع الكتب.. فى هذه السطور تحكى سمر قصة المكتبة والتحديات والصعوبات التى واجهتها وكيف تحول الحلم إلى حقيقة.

تقول سمر: البداية جاءت من منطلق حبى للقراءة منذ الصغر ومتابعة الروايات والكتب، وعندما  جاءت ثورة 25 يناير حدثت تغيرات كبيرة فى المجتمع وأصبح هناك كتاب جدد وروايات وكتابات جديدة، فقررت إنشاء مكتبة هى الأولى من نوعها فى الأقصر بالرغم من أنها مدينة سياحية كبرى تحتوى على كثير من آثار مصر وحرصت على أن تضم المجلدات السياحية التى تهم الأقصر وأهل الصعيد. كانت الفكرة فى البداية تثير الاستغراب خاصة أن من قام بهذا العمل فتاة ولكن بعد ذلك نالت استحسان وإعجاب الجميع، وأصبح للمكتبة شأن واسم معروف الآن فى الأقصر وأتذكر أنى وجدت تحديا كبيرا فى اختيار نوعية الكتب والتعرف إلى أذواق الشباب فى القراءة، فكنت أقوم بالبحث فى مواقع التواصل الاجتماعى وتواصلت مع دور النشر لإمدادى بالكتب المطلوبة، وبعد أن اطمأنوا لجدية مشروعى أصبحوا يمدوننى بالكتب.. فى البداية كنت أوفر الروايات لأنها كانت تبيع أكثر ثم أصبح الاهتمام بالكتب الخاصة بريادة الشباب، ثم كتب تهم الأسرة والمجتمع.

تضيف سمر:إنشاء المكتبة أخذ وقتا كبيرا فى الإعداد والتخضير، عرضت الأمر على أسرتى وبعد محاولات لإقناعهم وافقوا وقدمت لى والدتى الدعم المادى، ونجحت فى التأسيس فى زمن قياسى وتم افتتاح المكتبة فى أكتوبر 2014. ولم أكتف ببيع الكتب وإنما يسمح بالاستعارة إلى جانب القراءة الحرة داخل المكتبة، إضافةً إلى أنشطة عديدة منها التصوير وتعليم الفوتوشوب وعقد دورات لتعليم اللغة الإنجليزية  وأطلقت عليها اسمEnglishclub  وكانت مكتبة بيان أول من أقامته فى الأقصر، إلى جانب أنشطة أخرى مثل تعليم الكروشيه والخرز والخياطة وهي للفتيات فقط، وخصصنا يوما للفتيات وأطلقنا عليه اسم «بازار البنات» وهو يوم خاص يكون لمدة خمس ساعات ويحتوى على 3 محاضرات لنناقش ونبحث كل ما يخصهن، وهناك محاضرات تخص الصحة والتغذية إضافة إلى محاضرات للتدريب على العمل الحر وكيفية إعداد المشروعات الصغيرة التى تساعد على زيادة الدخل والمساهمة فى إنشاء مشروعات خاصة بالشباب وبأسرهم، وكذلك محاضرات تهتم بتجميل المرأة، إضافة إلى الصناعات اليدوية وكيفية إعداد وتدريب الفتيات عليها نظير أجر رمزى والمحاضرون والأساتذة كانوا  يتقاضون أجورا رمزية مساهمة منهم فى تعليم الفتيات والنساء.

منحة الاتحاد الأوروبي

وعن برنامج  cultureinnovation  الذى ينظمه الاتحاد الأوروبى وكيف استطاعت الوصول إليه، تقول سمر: بعد افتتاح المكتبة بخمسة أشهر قرأت إعلانا من الاتحاد الأوروبى عن توفير منح لتدريب ريادة الشباب وإعدادهم لإقامة مشروعات مجتمعية وثقافية وسارعت بالتقديم وتم اختيارى واختيار مشروعى ضمن 15 مشروعا فقط على مستوى الجمهورية، وكان ضمن التدريب والإعداد رحلة إلى ألمانيا للتعرف على الأنشطة فى المجالات الثقافية هناك والمقارنة بالمشروعات الثقافية المشابهة،  واستمرت هذه المنحة أسابيع  طويلة بالتعاون مع معهد جوته حيث تم إعدادى فى مجال ريادة  الأعمال فى المجالات الثقافية، وهذا ساعدنى على توسيع مشروعي وكيفية إدراته والاستفادة منه فى عقد ندوات ومحاضرات تهم المجتمع وتهدف لحماية المرأة وتثقفيها. ومن خلال العمل اكتسبت خبرة فى جلب وبيع الكتب وإجراء تعاقدات كبرى مع دور النشر فى مصر خاصة أنها المكتبة الوحيدة فى الأقصر وأصبحت معظم دور النشر تزودني بدوريات الكتب بشكل مستمر وتقديم أحدث الطبعات وخاصة التى تلقى رواجا بين الشباب، وتتوافر الكتب لدينا فى يوم طباعتها وتوزيعها فى القاهرة والمحافظات الكبرى، وأصبحت الموزع الحصرى، وزادت ثقة القراء بنا فى الاعتماد علينا فى اقتناء الكتب الحديثة بدلا من السفر للقاهرة لاقتنائها وما يتكلفونه من أموال كثيرة في ذلك.

في خدمة السياحة

ولأن الأقصر مدينة مشهورة بآثارها وحضارتها فإن السائحين الأجانب يزورونها بأعداد كبيرة، ويتحدثون بلغات مختلفة، وبالتالى يحتاجون إلى مجلدات وكتب عن الآثار فى مصر خاصة الأقصر وأسوان، ولذا ستبدأ سمر توفيرها فى المرحلة المقبلة، لاسيما المجلدات التي تتحدث عن نوعية الآثار وأماكن وجودها وكيفية زيارتها ورؤيتها، وتختم سمر بأن مكتبة بيان استطاعت أن تقيم 16 معرضا فى عدد من المحافظات منها قنا وغيرها من محافظات الصعيد.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا