النائبة ماريان عازر: قانون جديد للجريمة الإلكترونية
النائبة ماريان عازر: قانون جديد للجريمة الإلكترونية
12 أغسطس 2017

 

لم تكن البرلمانية الشابة د. ماريان أمير عازر تعلم أنه سيتم اختيارها وتعيينها فى ديسمبر 2015 لتصبح عضوا فى مجلس النواب فى أول دورة له بعد انتخاب الرئيس السيسى، ولم تكن تعلم أيضا أنه سوف يتم اختيارها ضمن أفضل 100 متخصص فى مجال التكنولوجيا على مستوى العالم.. ولا جدال أنها ليست مصادفة، فما حققته  د. ماريان عازر خلال فترة قصيرة من توليها مهام منصبها ما هو إلا نتيجة طبيعية لتفانيها وإصرارها على النجاح.

والمعروف أن المهندسة الدكتورة ماريان عازر بخلاف كونها عضوا بمجلس النواب المصري، فهى أيضا أستاذ مساعد ومدير مركز المعلومات بالمعهد القومي للاتصالات، وأستاذ مساعد في كلية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بجامعة النيل. ولديها 17 عاما من الخبرة فى مجال الاتصالات وعملت بعدة جامعات مثل الجامعة الأمريكية والفرنسية والأكاديمية البحرية.. وكانت قبل التحاقها بمجلس النواب مباشرة تشغل منصب مساعد وزير الاتصالات للمبادرات الاستراتيجية.

ومن يتابع أخبار النائبة الشابة يعلم أنها لا تخطو خطوة دون دراسة، فهى شخصية من طراز خاص، تتمتع بقدر هائل من الحنكة والذكاء، وتعلم أن لها رسالة لابد من تأديتها بمنتهى الأمانة..  تعمل دون توقف وكأنها فى سباق مع الزمن فى محاولات مستميتة لتحقيق المعادلة الصعبة، وإنقاذ عقول شبابنا التى هاجرت منها الثقافة والمعرفة.

وكان لابد فى بداية حوارى معها أن أهنئها باختيارها ضمن أفضل 100 متخصص فى مجال التكنولوجيا على مستوى العالم، ولم أستطع إخفاء فضولى  لمعرفة تفاصيل المهمة التى سافرت من أجلها د. ماريان إلى واشنطن والتى فازت بسببها بهذا اللقب فقالت:

لقد سافرت إلى واشنطن لكى أنال شرف حضور المؤتمر المرموق «جاب ساميك» وكنت المصرية الوحيدة المشاركة بالمؤتمر، وتم اختيار التطبيق المقترح من الفريق الذى تشاركت فيه مع اثنين من شرق آسيا، وقمنا  بتقديم ورقة عمل خاصة بتطبيق المحمول ضمن فرق للعرض على باقى المؤتمر.

- ما محتوى هذا التطبيق؟

فكرة التطبيق تقوم على مساعدة أقارب كبار السن من مرضى السكر لمتابعة الحالة والإلمام بتشخيص الطبيب ومتابعة مواعيد الزيارات والأدوية والفحوص اللازمة واستشارة الطبيب من خلال الفيديو وملامح أخرى للتطبيق.

- هل تعتقدين أن شبابنا لازال يملك القدرة على استخدام التكنولوجيا الحديثة فى الابتكار والإبداع بالرغم من التحديات التى يواجهها سواء كانت اقتصادية أو اجتماعية أو علمية؟

بالطبع، فأنا أرى الشباب المصرى من أذكى شباب العالم... فقط هو يحتاج إلى قدر ليس بقليل من تنظيم الوقت واحترامه واستغلاله بشكل جيد،  بالإضافة إلى بعض الإمكانات حتى يستطيع أن ينتج ويشعر بطعم النجاح.

 

وصفة سحرية

- إذن حدثينا عن الوصفة السحرية التى قمت باتباعها لعلها تكون بمثابة روشتة لكل أم لمساعدتها على تربية أبنائها؟

أجابت ضاحكة... فى هذه الحالة تحتاجين إلى طرح هذا السؤال على والدى  بدلا منى. لقد كانا  دائما يدفعانى إلى ممارسة الحياة بصورة متكاملة وصحيحة، حيث كانت أمى  ترفض أن أقضى وقتى بأكمله وسط الكتب الدراسية والمذاكرة، كما كان أبى  يدفعنى حتى فى أيام الامتحانات إلى ممارسة الرياضة أو أى هواية أخرى أحبها، والحقيقة أننى أرى مع الأسف أن معظم الأهالى اليوم يقومون بالضغط على الأبناء بصورة مبالغ فيها وهم لا يدرون أنهم بذلك يتسببون فى أن يكره الأبناء فكرة المذاكرة، خاصة أن كل طفل يختلف عن الآخر، فهناك الطفل الهادئ الذى لا يحتاج إلى جهد كبير فى عملية التركيز، بينما يكون هناك  فى كثير من الأحيان بنفس المنزل طفل آخر يعانى من الفرط الحركى. وهو فى الأغلب يكون متمتعا بدرجة عالية من الذكاء، لكنه فى ذات الوقت لا يستطيع الجلوس لفترة طويلة، ونصيحتى لهذا الطفل أن يأخذ المعلومات فى صورة كبسولات أو وجبات علمية صغيرة ما بين الحين والآخر حتى يستطيع استيعابها بصورة كاملة دون ضغط لا مبرر له.

- وماذا عن الإجازة الصيفية.. كيف يمكن للأم أن تستغلها بصورة صحيحة لتنمية مهارات أبنائها؟

لابد من استغلال الألعاب الإلكترونية فى تنمية مهارات الطفل، فالأم الذكية هى التى تعرف كيف تستخدم السلاح الذى تشتكى من كونه يبتلع معظم أوقات فراغ ابنها فى الاستفادة من مميزاته، فهناك ألعاب خاصة بالرياضيات وأخرى بالعلوم وهكذا ... كما أن هناك موقعا مهما لا أعلم لماذا لا يستفيد منه أطفالنا، وهو «بنك المعرفة» الذى أزعم أنه موسوعة متكاملة يمكن أن تؤثر بشكل إيجابى وواضح في بناء شخصية متكاملة.

- نعود مرة أخرى لمجال تخصصك كنائبة فى البرلمان، ترى ما خطتك لمجال تكنولوجيا المعلومات خلال الفترة المقبلة؟

أعمل حاليا على تقديم مشروع قانون لتأمين المعلومات ووجود عقوبة رادعة للجريمة الإلكترونية. كما أعمل فى الوقت ذاته على دعم العلاقات الخارجية لتحسين صورة مصر فى عيون العالم وإعلاء مكانتها إلى المستوى الذى تستحقه ولا يجب أبدا أن تتنازل عنه مهما تعرضت للتحديات.  


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا