احتفالية محميون معا للاحتفال ب "أسبوع المناعة العالمى"
احتفالية محميون معا للاحتفال ب أسبوع المناعة العالمى
24 أبريل 2019

 يتم الان الاحتفال  بأسبوع " المناعة العالمي " الذي يتم الاحتفال به في الربع الأخير من شهر أبريل من كل عام ، والذي يهدف إلى حث وتحفيز المواطنين على استخدام اللقاحات الطبية المحصنة لهم ضد العديد من الأمراض المعدية وذلك لحمايتهم أيَّا كانت أعمارهم. ويُنقذ التطعيم ملايين الأرواح كل عام، وهو تدخل صحي معترف به على نطاق واسع بوصفه واحداً من أنجح التدخلات الصحية وأكثرها تأثيراً في الصحة العامة عالمياً. 

ويقام الاحتفال هذا العام تحت شعار "محميون معاً" باحتفال منظمة الصحة العالمية بأبطال اللقاحات من جميع أنحاء العالم، بدءاً بالآباء وأفراد المجتمع وانتهاءً بالعاملين  في القطاع الصحي و الشركات المصنعة االتي تساعد في ضمان التحصين عن طريق اللقاحات. ويتبلور الدور المحوري للقاح في حمايتك وحماية عائلتك في كل مرحلة من مراحل الحياة ضد الأمراض الحادة المعدية. 

ومن الجدير بالذكر إنه منذ ظهور التطعيمات، ارتفع متوسط العمر المتوقع بمعدل ١٥-٢٥ سنة، ومن المحتمل أن تتزايد بشكل أكبر، حيث تشير الدلائل إلى أن السيطرة على الأمراض المعدية من خلال التطعيم ساهمت إلى حد كبير في زيادة متوسط ​​العمر المتوقع.

صرح الدكتور حامد الخياط، أستاذ طب الأطفال بجامعة القاهرة: "إن منظمة الصحة العالمية تشدد على أن جميع المسافرين سواء محلياً أو دولياً يجب أن يكونوا على اطلاع دائم باللقاحات الروتينية.

 حيث يُعدالسفر فرصة جيدة لمقدمي الرعاية الصحية لمراجعة الحالة التحصينية للأطفال الرضع والمراهقين والبالغين.  كما يجب نصح المسافرين  بالتحقق من حصولهم علي جميع التحصينات بما في ذلك لقاحات الطفولة المختلفة مثل الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف والدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي، بالإضافة إلى تلك اللقاحات اللازمة عند السفر الدولي التي تشمل الكوليرا والتهاب الكبد الوبائي أ والتهاب ومرض التهاب السحائي و حمى التيفوئيد والحمى الصفراء."


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا