د.جيهان الدمرداش: الزنجبيل المجفف أكثر كفاءة من الطازج
د.جيهان الدمرداش: الزنجبيل المجفف أكثر كفاءة من الطازج
31 أكتوبر 2018

ورد إلينا أسئلة عدة من القارئات إنهن يلجأن لشرب الزنجبيل لاعتقادهن أنه يعمل علي حرق الدهون ويحتارون هل يستخدمون الفريش الطازج ام المجفف البودر؟ لذلك اخترنا أن نوجه السؤال للدكتورة "جيهان الدمرداش" أخصائية التغذية العلاجية والسمنة والنحافة.
بدأت حديثها قائلة من أهم ما يميز الزنجبيل احتوائه علي مضادات الأكسدة بكمية كبيرة والمعادن المهمة للجسم مثل الفسفور والزنك و يحتوي أيضا علي بعض الزيوت الطبيعية.
ومن أهم فوائده أنه يعمل كمهدئ للأعصاب و التوتر و القلق ويعمل على تنظيم حركة الأمعاء و يسهل عملية الهضم و تحسين الاضطرابات المعوية وزيادة نشاط الأمعاء ويُساعد على امتِصاص المواد والعناصر الغذائيّة كالدهون والبروتينات بسبب احتوائه على إنزيم يُساعد على زيادة إنزيم اللايبيز وإنزيمات الهضم الأخرى و يمنع مشكلة الغازات ومشاكل القولون وبذلك يساعد بشكلٍ كبير على انقاص الوزن الزائد عند الأشخاص الذين يُعانون من سمنةٍ و يُقلّل نسبة الدّهون المُحيطة بالبطن.
وتتعدد استخداماته فيمكن استخدام الزّنجبيل كنوع من أنواع التّوابل في الطّعام يُرش منه علي الطعام كإضافة مبشور الزّنجبيل على السّلطات أو استخدامه مثل الشاي و نتناوله مرتين في اليوم من خلال أن يبشر القليل منه ووضعه في كوب ونضع الماء المغليّ عليه أو عن طريق استعمال أكياس شاي الزّنجبيل الجاهزة.
ولكن يظل السؤال المطروح دائما ما الفرق بين الزنجبيل الطازج و المجفف؟
يكمن الفرق بينهما في تركيزات المواد الفعالة فالنوعان يحتويان علي نسبة من الزيوت الطيارة لكنها أقل في المجفف لأنه يتعرض لدرجات حرارة عالية اثناء التجفيف فيفقد جزءا من زيوته فلذلك نفضل دائما الزنجبيل الطازج في حالات البرد و الانفلوانزا و الانتفاخات و الإمساك.
ولكن الزنجبيل المجفف يحتوي علي مواد حاره و لازعه اكثر من الطازج فيعطي كفاءة عند استخدامه في الشتاء القارس أثناء برودة الأطراف و حرق الدهون من منطقة البطن وبذلك فالنوعان مفيدان و لا يقل أحدهما عن الآخر في الأهمية.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا