هكذا تتعاملين مع "اليوم المفتوح" فى الريجيم
هكذا تتعاملين مع اليوم المفتوح فى الريجيم
16 مارس 2017

 معظم أنظمة الريجيم تعتمد على وجود ما يسمى بـ«اليوم المفتوح»، حيث تستغل متبعة الريجيم هذا اليوم في تناول الأطعمة والحلويات التي لم يكن يستطيع تناولها طوال الأسبوع لمدَّة ٢٤ ساعة.

وعلى الرغم من أهميَّة هذا اليوم المفتوح في الريجيم، التي تكمن في أنَّه يمثل صدمة للجسم فينشط التمثيل الغذائي به، وبالتالي يزيد من حرق الدهون والسكريات بعد أن إعتاد على  معدلات طعام قليلة أو متوسطة، إلا أنَّه يمكن أن يكون فخاً كبيراً لا يستطيع متبع الريجيم السيطرة على نفسه وأنَّه يكسر النظام الغذائي الذي يتبعه بشكل كامل. لذا فلكي يكون اليوم المفتوح في الريجيم إتباع بعض الشروط.

شروط اليوم المفتوح في الرجيم:

ـ أهميَّة اليوم المفتوح:

 قد تعتقدين أنَّ اليوم المفتوح هو مجرد يوم لكسر حالة الملل التي تشعرين بها خلال فترة أُسبوع من اتباع حمية قاسية، لكن لهذا اليوم فائدة كبيرة في تنشيط معدل حرق الجسم للدهون،. لهذا السبب عليك ألا تتخلي عن تناول ما ترغبين به من أطعمة في هذا اليوم لتتمكني من زيادة معدل حرق الدهون بجسمك.

فأنا أنصح أن تكون الحمية متنوِّعة لكيلا تصابي بالشعور بالحرمان والحاجة لليوم المفتوح، وألا تكون الحمية صارمة لتجنب الإصابة بثبات الوزن.

ـ يوم ثابت في الأُسبوع:

ينصح أطباء التغذية بتحديد يوم ثابت خلال الأسبوع ليكون هو اليوم المفتوح والمسموح فيه بتناول الأطعمة المفضلة، وأن تكون بكميات مدروسة وذلك حتى لا يتأثر برنامجك الغذائي. كميات تحسب من ضمن البرنامج الغذائي واستبدال الأطعمة المرغوب بها بالوجبات الموجودة في النظام الغذائي.

ـ ساعات الطعام

لا تقومي في اليوم المفتوح بتناول وجباتك على مراحل وإنَّما تناوليها في ساعة واحدة بما فيها الحلوى، وذلك لتنشيط الجسم على حرق دهون الجسم الذي هو بحاجة للسكريات، التي يمكن الحصول عليها من الفاكهة والنشويات مثل الشوفان والخبز الأسمر وغيرهما. فينصح بعدم حرمان الجسم من مصدر السكريات لكيلا تصابي بالشراهة تجاه الحلويات.  

ـ وزن الجسم

 احرصي على ألا تقومي بوزن جسمك بعد الانتهاء من اليوم المفتوح حتى لا تصابي بالإحباط فمن الطبيعي أن يزيد وزنك، لكن استراتيجيَّة اليوم المفتوح هي الأفضل لزيادة معدل الحرق والتخلص من الدهون المتراكمة في الجسم.

ـ في المناسبات مثل الخطوبة والزواج وأعياد الميلاد، مع الحماس من الصعب أن تتحكمي فيما تأكلين. لذلك يمكنك تناول ما يقدَّم إليك مع الالتزام بطبق واحد فقط، خاصة في حالة «الاوبن بفيه». والتنوع في الاختيارات، وأن تجعلي الطبق مكوناً من الخضار والبروتين والابتعاد عن الأطعمة المقلية والكريمات والدهون. واستبدال الحلويات بطبق من الفاكهة وقطعة صغيرة من الحلى.

ـ لا تشعري بتأنيب الضمير والقلق في حال تناولت أطعمة في خارج إطار الريجيم اليومي حاولي أن يكون ذلك في إطار محدود جداً وإن حدث فعليك بالتعويض ببذل المزيد من المجهود في اليوم التالي مباشرة.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا