لم يرضها لون بشرته.. سيدة تحرق زوجها وهو نائم
لم يرضها لون بشرته.. سيدة تحرق زوجها وهو نائم
19 أبريل 2019

استيقظت “بريم شري” ذات اليوم لتنظر إلى الرجل النائم بجوارها، وتتذكر زواجها منه قبل عامين، في الولاية الهندية أوتار براديش، لتنهض بهدوء وتحضر وقودًا تصبه على وجهه وتشعل قداحة، لتسمع وتشم رائحة شواء جلده المختلط بصراخه الشديد.

صراخ ابنتهما البالغة من العمر 5 أشهر، وصراخ زوجها “ساتيافير سينغ” لم يوقظا الهندية “بريم” من جنونها أو يثنها أو عن فعلها أو حتى يثير بداخلها الرغبة في مساعدته والرجوع عن فعلتها الشنيعة، لكنه بالتأكيد كان كافيا ليسمعه الجيران ويهرعون إلى منزلها ويباشرون بإطفاء النيران التي كانت تأكل بنهم جسد الزوج.

أكدت الشرطة أن الجيران نقلوا الزوج على عجل إلى أقرب مستشفى ولم يمت فور اشتعال النيران بجسده، إنما توفي لاحقا في اليوم نفسه متأثرًا بحروقه الخطيرة، أثناء خضوعه للعلاج.

مبرر الجريمة:
بحسب موقع “تايمز أوف إنديا” تواجه السيدة اتهامًا بالقتل العمد، إثر إشعال النار بزوجها وهو على قيد الحياة، وبررت المتهمة فعلتها الرهيبة بـ”عدم رضاها عن لون بشرته الداكنة”، وهذا السبب كان هو أيضًأ وراء عدم حبها له يومًا، كما أكد شقيقها الذي قال إنها تزوجت مجبرة ودون أن ترى زوجها مسبقًا.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا