مايا مرسي تستقبل زوجة نائب الرئيس السوداني.. وتستعرض جهود المجلس تجاه المرأة
مايا مرسي تستقبل زوجة نائب الرئيس السوداني.. وتستعرض جهود المجلس تجاه المرأة
17 فبراير 2017
استقبلت الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة   وفداً سودانياً برئاسة ليلي محمد علي، قرينة النائب الأول للرئيس السودانى وذلك خلال الزيارة التى يقوم بها الوفد حالياً للقاهرة,  حيث رحبت الدكتورة مايا  بالوفد السوداني في بلدهم الثاني مصر، مشيرة أن زيارتهم إلى المجلس القومى للمرأة يأتي في  يوم تاريخي بالنسبة للمرأة المصرية حيث تم تعيين أول سيدة مصرية في منصب محافظ لمحافظة البحيرة ، معربة عن بالغ  سعادتها بهذا الخبر الذي يعد إنجازاً يضاف إلى تاريخ المرأة المصرية و كنا جميعاً بإنتظاره .
 
 ثم قامت الدكتورة مايا مرسي بإستعراض الأنشطة والمشروعات والبرامج التى ينفذها المجلس للنهوض بالمرأة في كافة المجالات ، مشيرة أن المجلس القومي للمرأة هو الآلية الوطنية المنوظ بها النهوض بالمرأة في مصر ، ويهدف إلى الخروج ببرامج واستراتيجيات ورسم سياسات تساعد جميع الوزارات المعنية في  الوصول إلى أكبر عدد من السيدات في النجوع والكفور والقرى بالمحافظات والنهوض بها في كافة المجالات  ، مشيرة إلى أن المجلس يسعى  للاستفادة من تجارب الدول المختلفة في مجال المرأة.
 
وأاشارت الدكتورة مايا مرسي إلى  أن المجلس سوف يطلق  في بداية شهر مارس القادم رؤية المرأة 2030 والمنبثقة من أجندة التنمية المستدامة 2030 ، مضيفة  أن المجلس يتكون من 18 لجنة تضم 107 خبير في مختلف المجالات  ، و27 فرع في مختلف محافظات الجمهورية.
 
وأوضحت  أن المجلس القومي للمرأة يضم مكتب لشكاوى المرأة والذي يهدف إلى مساعدة السيدات  من خلال تقديم  المساندة النفسية و الخدمات القانونية اللازمة لها ، من خلال شبكة من المحامين المتطوعين في مختلف المحافظات ، هذا بالإضافة إلى وحدة دعم المرأة سياسياً  والتى لها دور في دعم المرأة في البرلمان ، كما تدعم الوحدة حاليا المرأة  في الوصول إلى المجالس المحلية  التى نتمنى أن تحصد أكثر من 30 % من عدد المقاعد خاصة أن الدستورالحالي ينص على تخصيص ربع مقاعد المجالس المحلية للمرأة ، بالإضافة إلى نسبتها في الفئات الآخرى .
 
 كما أكدت الدكتورة مايا أن من أهم التحديات  التى تواجه المرأة المصرية في الوقت الحالى هى نسبة تمثيلها في القضاء والتى لا تتعدى النصف في المئة وهى نسبة ضئيلة لاتتناسب  ‘طلاقاً مع مكانه المرأة المصرية  ودورها في المجتمع متمنية أن تشهد هذه النسبة تحسن خلال الفترة القادمة ، مشيدة بالتقدم الذي وصلت إليه المرأة السودانية في هذا المجال حيث وصلت نسبة تمثيلها في القضاء إلى 38% وهى نسبة مرتفعة للغاية  نأمل أن تصل إليها المرأة المصرية قريباً .
 
ومن جانبها أكدت  السفيرة منى عمر عضو المجلس القومى للمرأة ومقرر لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس أن المجلس يسعى إلى التعاون مع جميع  دول العالم والدول العربية والأفريقية ودول البحر الأبيض المتوسط على وجه خاص والاستفادة من تجارب هذه الدول في مجال النهوض بالمرأة ، مشيرة إلى  حرص المجلس على التعاون مع  المرأة في دولة السودان  بشكل اساسي و في جميع المجالات ، وذلك من منطلق  أن التحديات والمشاكل التى نواجهها المرأة في البلدين  متشابه  .
 
وأعربت السيدة ليلي محمد علي قرينة النائب الأول للرئيس السودانى  ورئيسة جمعية بنت البلد الخيرية  بالسودان  عن شكرها للمجلس القومي للمرأة لحسن الاستقبال، مشيرة ان الزيارة التى يقوم بها الوفد للمجلس تأتي للاطلاع على تجربته في مجال النهوض بالمرأة  والاستفادة منها في عمل الجمعية التى  ترأسها والتى تهتم بالنهوض بالمرأة والطفل في كافة المجالات ، مشيرة إلى  أن الوفد قام خلال الزيارة  لمصر بتوقيع مذكرة تفاهم مع مستشفى 57357 للسرطان الأطفال للاستفادة من تجربتهم حيث  أن السودان تسعى حالياً لإنشاء مستشفي للأطفال لعلاج  مرضى السرطان على غرار مستشفى 57357  مشيرة أن جمعيتها  تشرف على إنشاء المستشفي في السودان ، مشيدة بالمستشفى والقائمين عليها .

أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا