قاض أمريكي: الطلاق عبر الفيس بوك "باطل"
قاض أمريكي: الطلاق عبر الفيس بوك باطل
13 ديسمبر 2016

أقر قاضي أمريكي ببطلان طلاق زوجة تحاول الانفصال عن زوجها انفصلا عن طريق إشعار الطلاق عبر تطبيق فيس بوك، مشيراً إلى أن حكم الطلاق بواسطة شبكات التواصل الاجتماعي "باطل" ولا صحة له، واصفاً هذا الأمر بإرسال إشعار إلى مبنى لم يعد موجوداً.
ورفضت محكمة بروكلين في نيويورك النظر في أوراق قانونية لحالة طلاق وقع عبر فيس بوك، وأصر قاضي المحكمة العليا ببروكلين جيفري سانشاين على ضرورة وجود استدعاء قانوني يصل إلى باب المدعي عليه أو إرسال أوراق قانونية عن طريق البريد.

وقال محامي الزوجة بأن زوج موكلته انتقل للعمل إلى المملكة العربية السعودية، واستنفدت كافة وسائل الاتصال به ولم تتلق أي رد منه على الإطلاق، فاضطرت إلى اللجوء إلى فيس بوك لإثبات حالة الطلاق، بعد فشل جميع الأساليب القانونية الأخرى.
ويختلف حكم القاضي جيفري لمحكمة بروكلين العليا مع قاضي محكمة مانهاتن العليا في نيويورك، الذي اعترف بإمكانية وقوع الطلاق بين الزوجين عبر فيس بوك، حيث منح امرأة وثيقة طلاقها عبر فيس بوك، وكانت أول امرأة تحصل على الطلاق عبر شبكة اجتماعية العام الماضي.

وقال محام الزوجة وتدعى منال إتش قازا إن الصفحة الشخصية "البروفايل" الخاصة بالزوج الذي يدعى عبد الله الشلابي "ليست مفعلة"، حيث أن آخر منشورات له على الشبكة منذ شهر أبريل 2014، لذا اضطرت الزوجة إلى رفع دعوى طلاق هذا العام بعد مرور 3 شهور من هجران زوجها لها ومغادرته البلد فجأة، وكان قد تزوجا في 22 يونيو 2011.

وأضاف أنه لم يترك هو وموكلته طريقة أو وسيلة للوصول إلى الزوج أو العثور على عنوان تواجده سواء عن طريق العائلة أو الأصدقاء أو البحث عن الأماكن التي يرتاد إليها، لكن جميعها باءت بالفشل.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا