إقامة ندوة للترويج السياحي بعنوان "تعرف على الهند"
إقامة ندوة للترويج السياحي بعنوان تعرف على الهند
17 مارس 2019

 قال الدكتور فينود بهياد، المستشار التجاري للسفارة الهندية في بداية ندوة أقيمت صباح اليوم الأحد تحت عنوان "تعرف على الهند" وعقب ترحيبه بالحضور، أن الهدف من إقامة الندوة هو دعم العلاقات السياحية بين أكبر حضارتين في التاريخ من خلال ايجاد صيغة وتوثيق الروابط بين المؤسسات السياحية في البلدين ووكلاء السياحة في كل من مصر والهند.

وأضاف: "إنني على ثقة بأن كلا البلدين يمتلكان مقومات ضخمة للجذب السياحي فالهند بلاد حضارة مليئة بالمناطق الأثرية والسياحية تاريخيا، وسياحة الشواطئ وغيرها، وخلال الفترة الماضية نظمت السفارة الهندية بالقاهرة العديد من الندوات لدعم العلاقات السياحية، وكذلك قمنا بتنظيم العديد من الحملات الدعائية فالهند شبه قارة ونحن نشجع المصريين باكتشافها. كما إنني علي يقين باننا ننتمي لشعبين أصحاب حضارات قديمة، ويجب أن نتبادل الزيارات بين بعضنا البعض".

وخلال كلمتها أكدت الأستاذة نورا سالم، مستشارة وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط على الاهتمام بتوثيق العلاقات السياحية والثقافية مع الهند لكونها إحدى أكبر الدول المصدرة للسياحة الوافدة لمصر، وقالت: "نحن نبدي أولوية كبري لعلاقاتنا السياحية، حيث أننا مستمرون في حملاتنا السياحية من خلال مشاركتنا في الأسواق السياحية البازغة من جانب السائحين الهنود الذين يفضلون السياحة الأثريةً".

ومن جانبه قال إسماعيل عبد الحميد المستشار السياحي لمصر السابق ببومباي وممثل هيئة انشيطة السياحة: "لا أعرف ماذا أقول فإنني عشت في الهند ٤ أعوام ولي علاقات ممتدة مع العديد ونحن نتشارك في المشاعر والتقاليد، ورغم ان مهمتي في الهند كانت خاصة بالعمل السياحي من خلال السياحة الهندية لمصر، إلا أن الأرقام الخاصة بالسياحة الهندية وزيارة السياح الهنود لمصر مبشرة، فالسياح الهنديين لهم أولويات متعددة منها زيارة الأقصر وأسوان والأهرامات، مضيفا، أننا يجب أن نربط بين السياحة والاستثمار، ففي السنوات الأخيرة حققنا نتائج مبهرةً حيث وصل عدد السائحين الهنديين إلى مصر في نهاية العام الماضي إلى ١٢٦ ألف سائح هندي، وبالتالي قوته الشرائية ارتفعت بشكل ملحوظ" .

وأضاف: "نظرا لمعدلات التنمية التي حققتها الهند في السنوات الأخيرة فمن المهم أن نقوم بخلق مشروعات مبتكرة مثل عمل جولات للسائحين الهنود بالقري النوبية، وتنظيم مهرجانات تبادلية في البلدين، كمهرجانات سينمائية". وفي تلك اللحظة التي تقام بها الندوة تقوم سفيرة مصر لدي الهند السفيرة هبة المراسي بمقابلة وزير السياحة الهندي بهدف دعم العلاقات السياحية بين الجانبين وخلق تعاون مشترك وتعزيز تلك العلاقات . كذلك من جانبه أكد محمد يوسف، المدير التنفيذي لجمعية رجال الأعمال بمصر، أن قطاع السياحة هو أسرع قطاع يحقق معدلات تنمية، وأن البلدين لديهم مقومات سياحية ضخمةً، ويجب ان نستثمر في بناء البنية التحتيةً السياحية في البلدين، وأكد بان البلدين من اكثر الدول الجاذبة للسياحة العالمية. كما اكد السيد سيتارامان نائب مدير هيئة السياحة الهندية بدبي، الذي نقل تحيات وزيرة السياحة الهندية، علي أن مشاركة هيئة السياحة بمهرجان الهند علي ضفاف النيل يأتي من خلال الجهود التي تقوم بها الحكومة الهندية للتعريف عن المزارات الهندية.

وأضاف، أن الحكومة الهندية تقدم العديد من التسهيلات للحصول على التأشيرات الإليكترونية وهناك رقم موحد يمكن للسائح الاتصال به من خارج وداخل الهند للاستفسار عن أي معلومات تهم السائح المصري.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا