«cuisine» نصف الدنيا تجمع ثقافات الدنيا
«cuisine» نصف الدنيا تجمع ثقافات الدنيا
16 ديسمبر 2017

 

فى هذا التوقيت تقريبا من كل عام يتألق مهرجان التذوق الدولى لاكويزين الذى تنظمه «نصف الدنيا» وهذا بفضل المطبخ الذى يجتهد فيه كل الطهاة من حول العالم وكأنهم أعمدة صلبة تقوم عليها الاحتفالية ليصبح مهرجانا دوليا بمعنى الكلمة. ولبناء هذه الأعمدة بشكل صحيح كان من الضرورى أن يكون هناك قائد يستطيع أن يقوم بهذا الدور بالشكل المناسب واللائق وهو الشيف الإعلامى المصرى وسام مسعود الذى واجه الكثير من التحديات، وحرص على أن يخلق جوا من الانسجام والمحبة بين الطهاة فى المطبخ.

 

الشيف وسام مسعود (مصر).. مايسترو يتحدى اختلاف اللغات

 

حرص الشيف وسام مسعود على تأكيد فكرة العمل الجماعى بين الطهاة فى المطبخ ودعم بعضهم بعضا حتى يصل إلى أهم أهدافه وهو تقديم الطعام من كل الدول فى الوقت المناسب وبجودة عالية تحافظ على شكل الاحتفالية وبالتالى شكل مصر، ومن التحديات التى واجهته اختلاف اللغات إضافة إلى وجود طهاة ليسوا محترفين، لذلك فقد بذل الكثير من الجهد حتى يتوصل إلى لغة تواصل بينه وبينهم كطاه محترف وبمساعدة الطهاة المحترفين الآخرين، كما قام بالتنسيق وإدارة الوقت والمطبخ لمساعدة الطهاة على إنجاز عملهم دون معاناة.

أما عن القائمة الخاصة بمصر فقد شكر كلا من الشيف سلمى أحمد ومصطفى سيف وعمر عمرو ولارا خليفة ودعاء الراعى على اتباع تعليماته أثناء انشغاله مع الطهاة ومساعدتهم، وأكد الشيف وسام أنه يحرص كل عام على أن تكون قائمة الطعام المصرية بسيطة ومختلفة، حيث قدم هذا العام قائمة تحمل شعار «روح الدعابة والصيف» حيث قدم جبنة مقلية بالطماطم وبرجر نباتى بالفريك وآيس كريم سوبيا بالفريسكا.

أما عن زوجته باكينام علاء فقد قالت إنها لأول مرة ترى زوجها فى هذه الحال نتيجة شدة حرصه على إتمام مهمته على أكمل وجه، كما قدرت حجم مجهوده ودعمته، وعن رأيها فى الحفل فكانت متحمسة وسعيدة جيدا بحضورها كما أضافت أنها قد تسهم العام المقبل فى هذا الحدث الكبير كونها مهندسة ديكور.

الشيف ليديا إيمينكيا (الكاميرون):

مصر أرض السلام

 

تقول إنها سعيدة حقا بمشاركتها فى المهرجان فى دورته الرابعة، وتعتبر هذه السنة الثانية على التوالى التى تمثل سفارة الكاميرون, وقد حرصت كل الحرص على تقديم أطباق مختلفة من المطبخ الكاميرونى الأصيل تضم اللحوم والأسماك وكذلك الحلوى لتتعرف كل الدول المشاركة بجاليتها وكذلك الحضور العظيم إلى مذاق ونكهة مأكولات الكاميرون. كما أنها ترى أن هذه الاحتفالية تعد حقا أروع صور السلام والإخاء العالمى فكل دول العالم تقريبا باختلاف أشكالها وألوانها ولهجاتها تصطف فى أكشاك بجانب بعضها البعض فى البقعة نفسها من أرض مصر الشقيقة.

الشيف محمد ريان (أمريكا):

مهرجان ثقافى سياحى بامتياز

 

قال الشيف محمد ريان: هذه هى المرة الثانية التى أشارك فيها فى مهرجان لاكويزين وهو بالنسبة لى تجربة ممتعة جدا كما أنها من وجهة نظرى تجربة عظيمة حيث أنها تمكننى من التعرف إلى ثقافات مختلفة من الشعوب وتسهم فى تنشيط السياحة وهذا ما يجعلنى بالفعل أحرص على المشاركة كل عام، كما أود أن أوجه الشكر لكل فريق عمل مجلة «نصف الدنيا».

الشيف حسين أفصارول (المكسيك):

أدعو دول العالم إلى المشاركة العام المقبل

 

يقول إن الحفل هذا العام كان أفضل من السنوات الماضية، كما يحث الدول التى لم تشارك من قبل على المشاركة العام المقبل فى هذا الحفل الدولي، وأنه بالطبع يحب أن يشارك فى هذا المهرجان دون انقطاع فهى فرصة جيدة للتعرف إلى الثقافات الأخرى لدول مختلفة، كما قال إنه يحب الطعام المكسيكى لكن أتيحت له الفرصة لتذوق أنواع مختلفة من الدول الأخرى وقد أعجبه الطعام الذى قدمه الشيف الهندى والكورى والروسى والفرنسى والبيروفي.

الشيف كيونج سوك كيم (كوريا الجنوبية):

تجربة جديدة أضافت لى الكثير

 

أما عن الشيف كيونج كيم فكانت هذه المرة الأولى له فى هذا الحدث حيث كان يحضر فى الأعوام السابقة طهاة آخرون ولهذا كان مسرورا بمشاركته فى هذا الحفل الذى من خلاله حرص على أن يقدم أفضل ما عنده من مجهود وطعام كورى تقليدى وكانت بالنسبة له تجربة جديدة أضافت له الكثير.

 

الشف ليدوفيك كرابيوا (فرنسا):

حين يكون الطعام لغة عالمية

 

يقول الشيف الفرنسى ليدوفيك كرابيوا إنه استمتع بإعداد الطعام فى هذا الاحتفال العالمي، ويرى أنه بالفعل حدث مهم وناجح لأن فكرة التذوق التى يقوم عليها هى بالفعل اللغة المشتركة بين كل البلاد. كما يؤكد أنه فخر لكل دولة اشتركت فى هذه الاحتفالية التى ضمت معظم بلدان العالم كل دولة بجانب الأخرى فى مظهر حضارى بديع.

الشيف إلينا فلاديمورفنا والشيف أولجا دوبريوغلو (روسيا):

شكراً لمصر

 

طاهيتان من روسيا أسعدتهما المشاركة فى هذا المهرجان الدولى الكبير لاكويزين هذا العام الذى حضره عدد ضخم من الضيوف ودول مختلفة مثل أمريكا،أندونيسيا، أرمينيا، الكاميرون، الصين، فرنسا، جورجيا، الهند، لبنان، المكسيك، المغرب، كوريا الجنوبية، بيرو، روسيا ومصر. يقولان: كنا نشعر بالراحة حيث كان فريق المطبخ يتعامل معنا بشكل محترم وودود وكأنه جو عائلى فلم نشعر بالغربة أو الضيق. وكان الطهاة يساعدوننا على مدى الثلاثة أيام، كانت بالنسبة لنا متعة أن نتعامل مع طهاة محترفين من مختلف البلدان لتبادل الخبرات معهم. ومن الوجبات الخفيفة التى أعجبتهما تلك التى قدمتها كل من أرمينيا وبيرو. إلينا وأولجا قدمتا الشكر لكل القائمين على هذا العمل الكبير وكذلك فريق العمل فى المطبخ على دعمهم لهما.

الشيف سيدراك ميمالاين (أرمينيا): انتظروا منى الجديد فى العام المقبل    

 

 قال الشيف سيدراك إنه كان مستمتعا جدا فى هذا الحفل وكان سعيدا بمشاركته فيه. كما أنه أكد حضوره للمشاركة فى العام القادم وأنها تجربة جديدة وجيدة يحب أن تتكرر، حيث أتاحت له الفرصة لمقابلة طهاة من دول مختلفة والتعرف إلى أنواع مختلفة من الطعام والثقافات.

الشيف مارتن كاسان (أندونيسيا):

سأشارك في المهرجان كل عام

قال الشيف مارتن إنها ليست أول مرة له فى المهرجان وأنه بالفعل يسعد عند دعوته من السفارة ليمثلها فى هذا الحدث، وبالتالى فهو من الطهاة الذين يحبون أن يشاركوا كل عام فى هذا المهرجان الدولي، وبالفعل أسعده الحفل هذا العام وينتظر مهرجان العام المقبل بكل شوق ليأتى ويقدم أفضل الأكلات التقليدية الخاصة بأندونيسيا.

أسرار سعادة طهاة الصين

أما الصين فحرصت على أن تشارك بأربعة من أفضل طهاتها، وقد أعجبتهم بالفعل أجواء الحفل المتميزة وكانوا سعداء جدا. ومن ناحية أخرى أكد سفير الصين إعجابه بالحفل وبكل تفاصيله، وأسعده حضوره.

 

الشيف مارتين رودريجيز (بيرو):

أسعدتنى روح التعاون بين الطهاة

 

عبر الشيف مارتين رودريجيز من بيرو عن سعادته بالاشتراك فى مهرجان التذوق الدولى لأول مرة هذا العام وقال: يشرفنى أن أمثل بلدى فى هذا المهرجان المشرف والذى أتاح لى أن أقدم المأكولات المتنوعة حتى يتعرف الضيوف إلى الأكل المميز من بيرو، وقد سعدت بلقاء جميع الشيفات من مختلف الدول والشيف لان تورني، ولاحظت أن الأجواء بينهم جميلة ولا توجد منافسة بل هم مجموعة من الطهاة المحترفين يصنعون أحسن ما عندهم ليكون الطعام جيدا ويرضى المدعوين، وتلقيت الكثير من الآراء الإيجابية وقد نالت المأكولات إعجاب الجميع، كما نقدمه أيضا فى مطعم ماسكالا بالقاهرة الذى قدم هذه الأكلات المميزة من أشهر الأطباق فى بيرو.

 

الشيف ضياء بوشمامه (المغرب):

سعدت بإعجاب الضيوف بالأكل المغربى

توجهت الشيف ضياء بوشمامة من المغرب بالشكر والتحية والتقدير لكل القائمين على مهرجان التذوق الدولى وكل من أسهم فى هذا الحفل الرائع الذى حقق النجاح الباهر خاصة الأستاذة أمل فوزى رئيس تحرير مجلة نصف الدنيا التى قدمت لها كل العون وأيضا جريدة الأهرام، والشيف وسام مسعود لبراعته فى التنسيق وتقديم المساعدة لجميع المشاركين بدون ملل. وأضافت: أشكر أيضا جميع الشيفات وإدارة الفندق الذى استضاف هذا المهرجان وقد سعدت بإعجاب الضيوف بالأكل المغربى وتذوقهم لكل الأصناف المختلفة، ويسعدنى المشاركة مرة أخرى فى هذا المهرجان العام القادم بإذن الله.

الشيف أحمد حمام (لبنان):

مسابقة «الكيك ديزاين» أبهرتني

 

أبدى الشيف أحمد حمام من لبنان سعادته بالمشاركة هذا العام فى مهرجان التذوق الدولى حيث شهد الحفل إقبالا كبيرا من الضيوف على جناح لبنان لتذوق الأكلات اللبنانية الشهيرة خاصة الكبيبة والمناقيش بالزعتر والكشك والكبة واللحم بالعجين وفطائر السبانخ. ومن الأجنحة المميزة أيضا جناح مصر وجناح المغرب حيث استمتع ضيوف الحفل بتذوق المأكولات المصرية واللبنانية والمغربية وغيرها. ويقول: أبهرتنى مسابقة «الكيك ديزاين» وبإذن الله سوف أشارك بالمهرجان العام القادم.

الشيف فيكرام غابادا (الهند):

أشكر سفارة بلدى على ترشيحى وأشكر «نصف الدنيا»

 

«أتشرف بتقديم نفسى اسمى فيكرام وأنا الشيف المسئول عن المطعم الهندى بفندق هوليداى إن سيتى ستارز بالقاهرة» يقول الشيف الهندي، ويضيف:أود أن أعبر عن سعادتى لاختيارى من قبل سفارتنا بالقاهرة لتمثيل بلدى خلال المهرجان الدولى لاكويزين والذى أقيم فى فندق جى دبليو ماريوت بالقاهرة الجديدة تحت إدارة وتنظيم مجلة نصف الدنيا بمؤسسة الأهرام، وأشكرهم على إتاحة الفرصة لى للمشاركة. لقد أعجبتنى الفكرة كثيرا وهى الغرض من إقامة هذا الحدث بتجمع هائل لبلدان عدة ليتعرف المدعوون إلى أهم وأشهى أطباقها فى آن واحد. وقد ساد جو من التعاون بين الطهاة ومشاركة المعلومات والخبرات وتبادل الثقافات، ومن الممتع أن جميع الحضور كان لديهم من الشغف أن يسألوا عن الوصفات والمكونات وإبداء آرائهم. ومن البلاد العديدة التى شاركت جمهورية كوريا والصين وأمريكا وفرنسا وبيرو، ومن أنجح الأكلات كانت حلوى العسل من روسيا وكيك الثلاث ألبان من المكسيك وريش الضأن من أندونيسيا وبريانى الدجاج والسمبوسا الخضروات والعدس الهندى وحلوى الجزر الهندية. لقد كان حقا حدثاً ناجحاً وأتمنى أن أحظى بهذا الاختيار فى المرة القادمة، كما أتمنى أن تشارك بلدان أكثر للاستفادة والتعرف إلى حضاراتهم.

 

الشيف أرينا شمينافا والشيف مارى نداريشفيلى (جورجيا):

إنها حقاً تجربة ممتعة

كان المهرجان بالنسبة لكل من أرينا ومارى مميزا حيث يتمتع - حسب وصفهما - بتعدد الثقافات، وقد أعجبهما الحفل وخاصة بعد قضاء يوم شاق من تحضير أفضل الأطعمة التقليدية الخاصة بجورجيا.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا