سلوكيات رمضان .... اداب الاستئذان (٢٥)
سلوكيات رمضان .... اداب الاستئذان  (٢٥)
30 مايو 2019

 ● البيت هو مأوي الإنسان الذي يشعر فيه بالسكينة والراحة والخصوصية وللبيوت حرمات يجب أن تكفل لساكنيها الأمن والأمان وحمايه الأعراض وستر العورات لذا نهي الله عن دخول أي بيوت غير بيوتنا إلا بعد الاستئذان واقراء السلام والسماح لنا بالدخول فيها

● قال رسول الله (صلي الله عليه وسلم): " الاستئذان ثلاث فأن إذن لك و إلا فأرجع" والحكمة من الاستئذان ثلاث مرات أن المرة الأولى إبلاغ أصحاب البيت والمرة الثانيه هو استعدادهم لاستقبال الزائر اما المرة الثالثة فهي للسماح بدخوله أو عدم السماح .

● من آداب الاستئذان عدم الدق علي الباب بعنف وعند الضغط علي زر الجرس أن يكون بلطف كما يجب الوقوف بجانب الباب وليس أمامه من دواعي الحياء.

● عند الاستئذان يجب علي الشخص أن يذكر اسمه وصفته قبل الدخول ولا داع للرد علي صاحب البيت حينما يقول من بالباب؟ بأن يقول ( أنا ..أنا ) حيث أنا لا تعبر عن شخصية من يطرق الباب اذا كان غريبا وللعلم فأن رسول الله (صلوات الله عليه ) قد نهي عن ذلك

● عند السماح للشخص الغريب بالدخول والجلوس يجب علي هذا الشخص مراعاة الحياء ومن آداب اللياقة عدم قيامه بالقاء النظرات الفاحصة داخل أركان المنزل لاختراق خصوصياته علي سبيل الفضول وعندما ينتهي من الزيارة يجب عليه الاستئذان قبل مغادرته المنزل

●إذا لم يسمح صاحب المنزل للمستأذن بالدخول فلا حرج أو غضاضة في ذلك


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا