سلوكيات رمضان .... آداب سلوك المعلم (١٩)
سلوكيات رمضان .... آداب سلوك المعلم (١٩)
24 مايو 2019
  ●المعلم هو الأستاذ والمربي والمؤدب لذلك فدوره لا يجب ان ينحصر في إتقان عملية التدريس فقط بل يجب أن يمتد ليشمل التنشئة السليمة للطلاب إلى جانب التعليم . وهي التربية
● يجب علي المعلم إعطاء الفرصه للطلاب للجوء إليه عند طلب المساعدة لتذليل ما يصادفونه من معوقات أثناء تحصيلهم للعلم أو استشارته عندما يواجهون مشاكلهم الخاصة فذلك يجعله صديقا لهم وسيؤدي دوره كمعلم بنجاح
● مكافأة الطالب علي تصرفاته السليمة ببعض كلمات الثناء والتقدير فأن ذلك يشجع الطالب علي استمرار التزامه بتلك التصرفات
● المواجهة الحازمة لأي تصرف يصدر عن أي طالب خارج عن آداب اللياقة سيمنع تكرار حدوثه مره اخرى وبالتالي لا يصبح من الأمور التي يستهين بارتكابها الطلاب الآخرون
● عند توقيع الجزاء علي الطالب المخطئ يجب مراعاة أن يكون عادلا وموافقا لحجم الخطأ كما يجب معرفه أسباب خطئه لمعالجتها ومساعدته علي تجنب تكرار ارتكابه
● إذا كانت وزاره التعليم قد نجحت في أن تدخل التقنية الحديثة وتكنولوجيا المعلومات في التعليم لزيادة قدرة الطلاب علي التحصيل والابتكار دون تلقين فأن غايه مانتمناه هو قيام وزاره التعليم بتفعيل دور المعلم في التربيه إلى جانب التعليم كما كان قديما. يقول الشاعر والعلم إن لم تكتنفه شمائل تعليمه..... لكان العلم مطية الأخفاق

أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا