سلوكيات رمضان... آداب سلوك التاجر(١٨)
سلوكيات رمضان... آداب سلوك التاجر(١٨)
23 مايو 2019

 

● يجب علي التاجر أن يكون أمينا وصادقا وأن يحسن معاملة الناس وان يقابلهم بوجه صبوح ولا يثني علي بضاعته بما ليس فيها وإن كان بها عيبا فلا يجب أن يخفيه بل يعلنه

● استخدام التاجر أسلوب الغش بإخفاء عيب موجود بالسلعة أو تغيير الصنف بصنف أدنى أو اردئ منه فأن ذلك يفقده ثقة المتعاملين معه

● لا يجب علي التاجر التلاعب في الكيل أو الميزان لأن في ذلك خيانة وأكل لأموال الناس بالباطل

● التاجر السمح يبارك الله في تجارته وتزداد نموا حيث أن تساهله في طريقه البيع والسداد و تقاضيه لدينه برفق دون تشدد مع مراعاته لظروف الغارمين المتعسرين حتي تتحسن أحوالهم فأن ذلك يجعل الناس يقبلون علي الشراء منه مما يؤدي إلى زياده مبيعاته وسعة في رزقه

● التاجر الذي يتعمد إخفاء السلع لاستغلال حاجه الناس إليها لبيعها بأسعار مبالغ فيها يعتبر ذلك بيع بالاحتكار وهو من المحرمات حيث أن التاجر المحتكر ملعون اما الجالب مرزوق

●القناعة كنز لايفني علي التاجر أن يقنع بما كسب من حلال وان يعتدل في طلب الرزق دون إهمال حتي لا يصيبه الفقر كما أن الإكثار علي سبيل الاحتكار فذلك دليل الطمع وسرعان ماتنتزع البركة منه وتزول


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا