سلوكيات رمضان.... اداب السلوك الوظيفي (١٦)
سلوكيات رمضان.... اداب السلوك الوظيفي (١٦)
20 مايو 2019
● الوظيفه خدمه لجهة العمل والعملاء والجمهور وليست وسيلة للتسلط أو لإرضاء المزاج الشخصي أو استغلالا للنفوذ أو وسيلة للتربح أو الكسب غير المشروع.
● من آداب السلوك الوظيفي إتقان العمل وحسن أدائه مع ضرورة احترام مواعيد الحضور والانصراف وعدم هدر وقت العمل
● يجب علي العاملين المبادرة بأنجاز ما يسند إليهم من أعمال بكل تفاني وإخلاص دون تكاسل أو انشغال بالأمور الخاصة علي حساب وقت العمل
● يجب علي العاملين كسر الروتين والتخلص من البيروقراطية بعدم تطويل الإجراءات كما يجب علي العاملين عند الرد علي استفسارات المتعاملين ضرورة تقديم المعلومات والتوجيهات الصحيحة حرصا علي عدم تعطيل مصالح العملاء أو الجمهور.
● يجب احترام جميع المتعاملين دون التفرقة بينهم بسبب المكانه الاجتماعيه أو المنصب أو النفوز أو الثراء مع إعطاء كل ذي حق حقه دون وساطة
● العاملون يؤدون وظائفهم مقابل مرتبات يتقاضونها من جهه العمل فلا يجب قبولهم لأي هدايا من المتعاملين من أجل تسهيل أعمالهم أو قضاء مصالحهم لأن ذلك يعتبر بمثابة رشوة مخالفة للشرع ويعاقب عليها القانون
● لا يجب علي العاملين التقاعص عند اداء العمل ولاداعي لتأجيل مصالح المتعاملين بحجه الصيام لأن في ذلك عدم أمانة مع النفس ومع الله .كما أن العمل عبادة
 
 
 

أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا