الجنة ونعيمها كما وصفها بن تيمية
 الجنة ونعيمها كما وصفها بن تيمية
30 ديسمبر 2018

الجنة كما ورد فى وصفها لامثيل لها هى نور يتلألأ وريحانة تهتز وقصر مشيد ونهر مطرد وفاكهة ناضجة وحلل كثيرة مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولاخطر على قلب بشر وللجنة أنهار وعيون وأشجار وقصور ونوروالجنة ليس فيها ليل ونهار وانما هو نور دائم ويقول بن تيمية فى هذا الموضوع (الجنة ليس فيها شمس ولا قمر ولاليل ولا نهار لكن تعرف البكرة والعشية بنور يظهر من قبل العرش)

وريح الجنة عبقة زكية تملأ جنباتها وهذه الرائحة يجدها المؤمنون من مسيرة اربعين عاما وفى الجنة شجرة يسير الراكب فى ظلها مائة عام

وعن ابى هريرة رضى الله عنه قال :والذى أنزل الكتاب على محمد صلى الله عليه وسلم إن أهل الجنة ليزدادون جمالا وحسنا كما يزدادون فى الدنيا هرما

وقال الله تعالى (إن المتقين فى جنات وعيون ؛ ادخلوها بسلام امنين ونزعنا ما فى صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين ؛لايمسهم فيها نصب وما هم منها بمخرجين) سورة الحجر

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:اول زمرة يدخلون الجنة على صورة القمر ليلة البدر ثم الذين يلونهم على اشد كوكب درى فى السماء إضاءة لا يبولون ولا يتغوطون ولا يتفلون ولا يتمخطون أمشاطهم الذهب وريحهم المسك ومجامرهم الالوة(عود الطيب) ازواجهم الحور العين على خلق رجل واحد على صورة ابيهم ادم ستون ذراعا فى السماء

مجامرهم- جمع مجمرة وهى المبخرة

الالوة- العود الذى يبخر به 


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا