اِشحَذْ شِصَّكَ.. واتبعني!
اِشحَذْ شِصَّكَ.. واتبعني!
مشاهدات: 63
15 مايو 2019

(زحام)

 

في الزِّحامْ

...

أُغمِضُ عينيْ

لأختبئَ معكَ 

خلف شبكيتي.

***

كرسي متحرك

 

الصَّبيُّ 

على الكرسي المتحرِّكِ

يجولُ

بين السياراتْ

...

وحدَه

له الحقُّ 

في أن يدوسَ قدمَ السيدةِ الجميلةْ

وبعد لمحةِ الغضبِ الأولى

سوف تُكافِئُه

بابتسامة.

***

هكذا

كلما ابتعدتُ عنكَ

ازددتُ بياضًا.

***

فير فورجيه

 

على الشُّرفاتِ العُلوية

حديدٌ مشغولٌ

 لمنعِ الأطفالِ من الطيران

...

وعلى الشرفاتِ السُّفلية

حديدٌ مشغول

لمنعِ اللصوصِ من الدخول

...

حول قلبي قفصٌ

لم يمنعْ الطيرانَ

ولا منع اللصوصْ.

***

طريدة

 

 

لستُ طريدةً

 يا فتى

...

فاشحذْ شِصَّكَ

واتبعْني.

 

***

(صمم)

 

 

دربي نفسَك 

على تحريك الشفاه

كي تُناسبَ مخارجَ الحروفْ

...

فليس من ضرورةٍ للأذنين 

حتى نضبطَ الكلام.

...

لا ترتعبي من الصممِ القادم 

بعد شهرين

الصُّمُّ 

لا يفقدون النطقَ

غير أنهم

يخجلون من ارتباكِ المقاطع

فيصمتون.

 

***

(تفخيخ!)

 

 

«اسمعي !»

تقولُ سيارتي العجوزُ 

لجارتِها الشابة:

«إذا قررتِ أن تمرضي

أو يعلوَ مؤشرُ الحرارة

أو يُفرِغَ أحدُ إطاراتِك

 ما في جوفه

...

فلا تفعلي ذلك

إلا أمامَ بيتِ الحاكم

...

ستجدين في الحال

مَن يسعفُك.»


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا