عندما يتزوج الأولاد والبنات من وراء بابا وماما!
عندما يتزوج الأولاد والبنات من وراء بابا وماما!
مشاهدات: 126
14 مارس 2019

زعق فى أذنى بأعلى صوته فى الموبايل: الحقنى.. أخوك بيغرق!

ملحوظة: أخوك هذه للعلم ترجع إليه هو.. لأنه لا أخويا ولا حاجة… ولكنه حاجة كده تفوق منزلة الأخ.. فهو للحق صديق العمر.. ومن حقه أن يضع نفسه فى حياتى أنا فى منزلة الأخ.. انتهت الملحوظة..

قلت له: خيرًا.. اوعى تكون قليت عقلك كده واتجوزت جوازة تانية.. وانت عارف نكد زوجة واحدة وهم زوجة واحدة كفاية قوى على الواحد مننا واحنا فى السن ده!

قال: لا ده ولا ده.. ولكن حاجة كده أكبر من اللى بتقول عليه ده!

قلت له: وهو فيه حاجة فى الزمن ده أكتر نكدًا وهما من الزوجات. وخصوصا زوجات هذا العصر الذى نعيشه؟

قال: يا سيدى اسمعنى.. لا ده ولا ده.. بنتى..

أقاطعه: مالها طفشت؟

قال: حاجة زى كده!

قلت: بقولك إيه يا باشا.. الكلام ده ماينفعش فى التليفون.. دى حاجة كده زى أفلام العبط والهبل الأزلى اللى مفروضة علينا الأيام دى.. تعالى بسرعة.. نقعد نتكلم ونشوف إيه حكايتك ده.. دا فيلم سينمائى بيتصور دلوقتى قدامنا!

✳ ✳ ✳

جاءنى على عجل.. يادوب نصف ساعة وكان جالسًا أمامى على كنبة مكتبى السوداء العريضة.. وأنا أجلس إلى جانبه وأمامنا فناجين القهوة المضبوطة مع سيجارتين من بتوع عمنا محمد الموجى فى أغنيته الشهيرة فنجان شاى مع سيجارتين.. والفرق أنه بدلا من الشاى جاءت القهوة.

هو الآن يحكى وأنا منصت له تماما.

قال: الحكاية ياسيدى إن بنتى خريجة الجامعة الأمريكية وبتشتغل فى شركة استثمار كبيرة.. لعب بعقلها ولد زميلها فى الشغل.. حبُّوا بعض.. مااعرفش إزاى. وهى عرفتنى بيه.. ولد «حلنجى» كده.. انت عارف يعنى إيه ولد حلنجى؟

أقاطعه بقولى: يعنى بيلعب بالبيضة والحجر زى ما بيقولوا!

قال: بالضبط.. وهى جابته فى يوم عندنا هنا فى البيت.. عزمته على فنجان شاى مع بابا وماما اللى هما احنا أنا وأمها.. عشان نتعرف عليه.. وفى الآخر قالت لى أمها المدام بتاعتى يعنى: الواد ده أنا موش مستريحة له!

قلت لها: وأنا كمان.. لكن الظاهر إنه عاجب بنتك!

قالت: ده واكل كمان بعقلها حلاوة زى ما بيقولوا!

قلت: تلاقيهم بنتك وهو متفقين على كل حاجة.. ولازم تمشوا معاهم خطوة بخطوة.. شوفوا هما ناويين على إيه؟

فاجأتنى الأم بقولها: دول موش متفقين بس.. دول خدوا بعض كده على سيدنا الحسين ـ من ورانا طبعًا ــ وهناك اتجوزوا فعلا بورقة رسمى على يد مأذون شرعى.. وجابوا معاهم ورقة الجواز.. وقالولنا: يا عمى ويا تانت احنا اتجوزنا خلاص.. والشقة موجودة. والعفش موجود.. عفش عروسة بالكامل.. حاجة تفرّح.. بس اتفضلوا وشوفوا الشقة والعفش.. فاضل بس.. نحدد يوم الزفاف عشان تبقى المسألة رسمى ونفرح كلنا.. والبنت اللى هى بتتكلم تروح على بيت جوزها اللى اختارته بكامل إرادتها!

✳ ✳ ✳

حاجة كده عزيزاتى القارئات وأعزائى القراء.. زى الحلم أو زى أفلام السينما المصرية!

- إيه الحل؟

هو يسأل.. ومعاه طبعا السيدة زوجته المصونة أم هذه البنت التى اختارت والتى قررت والتى تزوجت كمان الولد اللى بتحبه.. واللى أهلها يعنى أمها وأبوها موش مستريحين له قوي!

طيب الأب والأم فى الحالة الغريبة دى يعملوا إيه؟

قلت لهما: صراحة كده خلونى أقعد مع بنتكم شوية.. أتكلم معاها.. خليها تيجى عندى.. ولا حتى تكلمنى فى التليفون!

جاءتنى الابنة بالفعل.. وهى للحق تستاهل تتحب ومن أول نظرة كمان..

قالت لى: أنا عارفة يا أونكل بابا بيحبك قد إيه.. وانتم أصحاب أكتر من الأهل.. وهو بيسمع كلامك دايمًا.. بصراحة كده أنا ومحسن ــ وليس هذا اسمه ـ اتجوزنا خلاص عشان ما بينى وما بينك يا أونكل نصلح غلطتنا احنا الاتنين وانت فاهمنى طبعًا بس مافيش حد يعرف إلا أنا ومحسن وربنا طبعًا.. وكان لازم نتجوز على طول.. آدى الحكاية.. وأنا شايفة إن أنا ماغلطتش.. مادام فى الحكاية.. جواز وبيت وأسرة واللا إيه؟

قلت لها: خلاص يا بنتى.. بس حافظى على جوزك.. وماتنسيش أمك وأبوكى؟

✳ ✳ ✳

الأسبوع الماضى أيها السادة كنا كلنا فى بيت البنت والولد بنباركلهم على المولود الجديد.. وتوتة توتة فرغت الحدوتة!

✳ ✳ ✳

كلمات عاشت:

«الزواج قضاء وقدر.. لا تعرف الكذب فيه إلا بعد أن تقع الفاس فى الراس»

الأديب محمد المويلحى


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا