لتفاديها مستقبلا .. اختبار للمواليد يكشف إصابتهم مبكرا بالسمنة
لتفاديها مستقبلا .. اختبار للمواليد يكشف إصابتهم مبكرا بالسمنة
20 أبريل 2019

أكدت دراسة أمريكية حديثة أن بإمكان اختبارات جينية تجرى للأطفال حديثي الولادة تحديد ما إذا كانوا سيتعرضون لخطر الإصابة بالسمنة المفرطة في منتصف العمر أم لا.

ووفقًا لموقع “sciencemag” فإن العلماء أكدوا أن هذا الأمر سيكون مفيدًا للغاية؛ لأنه سيمنح الأطباء فرصة أن يتدخلوا لعلاج الأطفال المعرضين للإصابة بالسمنة في وقت مبكر لتفادي ذلك المصير، موضحًا أن الاختبار يفحص أكثر من مليوني نقطة في الشيفرة الجينية للمولود بحثًا عن بدائل للتخلص من خطر السمنة ولو بمقدار ضئيل.

وأوضحت الدراسة أن التأثير الجيني يبدأ في التأثير على جسم الإنسان حينما يكون في الثالثة من عمره، وأن التدخل الطبي في عمر الثامنة سيكون أفضل لتفادي خطر الإصابة بالسمنة.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا