اتبعي طريقة مي عبد الهادي لتدعيم طفلك وزيادة ثقته بنفسه
اتبعي طريقة مي عبد الهادي لتدعيم طفلك وزيادة ثقته بنفسه
17 أبريل 2019

من المعروف أن تعزيز الثقة بالنفس من أهم الأمور التي يجب أن نزرعها كأمهات في أولادنا  خاصة و اننا نري المجتمع ملئ بالأمراض النفسية الرهيبة هذا ما أوضحته مي عبد الهادي كاتبة للأطفال لبرنامج "كلام ستات"، موضحة أن الأشخاص الذين لديهم حب الأذى لا يمتلكوا الثقة بالنفس وبالتالي يولد لديهم الأذى الداخلي تجاه الآخرين، فيأخذ حقوق غيره ، وينتظر الإطراء والدعم من الغير.

كما أكدت عبد الهادي علي أن تحسين الصورة الذاتية للطفل  تعد من أهم العناصر الداعمه له   ، فلا  يجب القيام  بالإطراء للطفل ما لم يقم بفعل شئ يستحق الإطراء ، علي سبيل المثال لا أقول له "أنت جميل وذكي  طيلة الوقت دون سبب أو فعل قام به" وإنما أقول له "أنت رائع لأنك قمت بهذا العمل أو لأنك ذاكرت جيدا " أشكر في الفعل وليس في المطلق ، لأنه بذلك يظل طيلة حياته ينتظر رأي الناس فيه ، وهو عيب خطير قد يتم زرعه في شخصية الأطفال  دون قصد ،

ومن المعروف أن 60% من صفات الطفل جينية والباقي 40% صفات مكتسبة ، فنقوم بتسليط مجهودنا علي ال40% ، فمثلا عندما يكذب الطفل تسعي كل الأمهات لمعرفة كيف تعالج هذا الكذب ولا تبحث عن ما وراء سبب هذا الكذب ، فله احتمالات عديدة فمن الممكن أن يري الطفل أن الوالدين لا يحترموا بعض ، أو الأب دائما عصبي والأم عصبية ولا تحترمه ،  مع عدم تعويد الطفل علي أن نسمعه ،

التعبير عن المشاعر من أهم الأشياء التي تخرج طفل سوي ، الطفل الذي لا يعرف أن يعبر عن مشاعره يعبر عنها بعنف ، المحتوي الذي يشاهده علي الهاتف المحمول وعدد الساعات من المؤثرات القوية في شخصية الطفل تصل إلي 8 ساعات علي محتوي عنيف وتطلب الأم بعد كل ذلك أن يتسم طفلها بالهدوء ، لكن في النهاية أنا أري أن أبناءنا ضحية لتربيتنا الخاطئة لهم .
 


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا