الحمل قد يزيد من خطر الإصابة بهذه الأمراض
الحمل قد يزيد من خطر الإصابة بهذه الأمراض
27 يناير 2019

توصلت دراسة حديثة إلى أن النساء اللاتي أنجبن لديهن فرصة أكبر للإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية أكثر من النساء اللاتي لم ينجبن بعد أطفالا. 
وأظهرت الدراسات أن النساء عادة ما تظهر التغييرات في خصائص الأوعية الدموية لديهن ، وحجم الدم ومعدل ضربات القلب أثناء الحمل .. ومع ذلك ، فقد تمت مناقشة تأثير الحمل على مرض القلب لاحقا.
واستعرض فريق في جامعة (هونز هونج) للعلوم والتكنولوجيا في الصين - في الدراسة الجديدة - نحو 10 دراسات شارك فيها ما يقرب من 3 ملايين سيدة من جميع أنحاء العالم مع أكثر من 150 ألف مصاب بأمراض القلب أو السكتة الدماغية، وأظهرت النتائج - التي نشرت في دورية الجمعية الأوروبية لأمراض القلب - أن الولادة تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية بنسبة تصل إلى 14%، بالإضافة إلى ذلك، كان هناك ارتباط كبير بين عدد حالات الحمل وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
وكانت لدى النساء زيادة بنسبة 4% في الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في كل مرة يلدن فيها ، بغض النظر عن الوزن ، السكر ضغط الدم المرتفع ، والتدخين ومستوى الدخل.
وقال الباحثون إن كل ولادة زادت من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة بلغت 5% والسكتات الدماغية بنسبة 3%.
ووفقا للدكتور "لوانج ونج مينج"، الأستاذ في جامعة (هونز هونج) للعلوم والتكنولوجيا في الصين "يمكن للحمل أن يسبب التهابا داخل الجسم، وتراكم الأنسجة الدهنية حول البطن والدم والشرايين"، مضيفا "قد يكون لهذه التغييرات تأثير دائم على نظام القلب والأوعية الدموية؛ ما يؤدى إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
واقترح الباحثون ضرورة الإقلاع عن التدخين، وإجراء المزيد من التدريبات الرياضية، وإتباع نظام غذائي صحي، فضلا عن السيطرة على الوزن لتحسين الصحة في المستقبل .


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا