الأورام الليفية وضعف بطانة الرحم من أسباب فشل الحقن المجهرى
الأورام الليفية وضعف بطانة الرحم من أسباب فشل الحقن المجهرى
9 أكتوبر 2018

 

صرح الدكتور أحمد عاصم الملا استشاري الحقن المجهري وأطفال الأنابيب والمناظير النسائية أن ضعف بطانة الرحم وعدم اكتمال قدرته على استيعاب الأجنة بعد زرعها داخل الرحم يعتبر من الأسباب المهمة التى تؤدى الى تكرار فشل الحقن المجهرى.

وقال الدكتور أحمد عاصم الملا أن قلة تدفق الدم فى الشرايين الرحمية وبطانة الرحم ووجود بعض الالتصاقات بداخل الرحم تؤثر بالسلب على كفاءة بطانة الرحم ومن ثم تؤثر بشكل مباشر على عملية الحقن المجهرى مما يؤدى إلى فشلها .

وأضاف الملا أن وجود بعض الأورام الليفية الصغيرة أو اللحميات بالرحم، والتى قد يصعب تشخيص وجودها بالموجات الصوتية قد تؤدى إلى حدوث انقباضات متكررة بالرحم وفشل الالتصاق ببطانة الرحم مما يؤدى الى فشل متكرر لعملية الحقن المجهرى .

وأوضح إن جوهر وأساس تحقيق نسب عالية للحمل في الحقن المجهري هو إمكانية اختيار أفضل الأجنة التي تصل إلى تحقيق الهدف وهو الوصول إلى طفل سليم ومعاف .

وأشار الملا إلى أنه توجد أسباب كثيرة وعديدة تمنع من التصاق الأجنة بجدار الرحم ومن هذه الأسباب ضعف كمية الدم المغذي للرحم وهو العامل الذي قد تسببه العديد من الأسباب منها الوراثية أو عوامل مكتسبة لزيادة تجلط الدم أو نقص عناصر السيولة بالدم، ويضاف إلى ذلك الأجسام المضادة وتأثيراتها المختلفة.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا