مع عودة الدراسة.. تعرفى على الإفطار الصحى لنمو ذهني أفضل لطفلك
مع عودة الدراسة.. تعرفى على الإفطار الصحى  لنمو ذهني أفضل لطفلك
15 فبراير 2017

إنتهت العطلة المدرسية لتنتهي معها أيام اللهو العشوائي، فالتركيز أصبح ضرورياً الآن لأداء أفضل لطفلك، كي يحقّق النتائج المرجوة ويتطوّر ذهنياً مع دخوله مرحلة دراسية جديدة.

لسنا بحاجة في هذا السياق لإخباركِ عن أهمية الإفطار، والذي سيزوّد طفلكِ بالطاقة التي يحتاجها كي يحقق هذا التركيز الذهني ويستمدّ الطاقة التي تتيح له البقاء نشيطاً خلال اليوم الدراسي الطويل.. فما هي الخيارات الأمثل في هذا الخصوص لنموّه ولتحسين أدائه الذهني ؟ جئناكِ ببعض الإقتراحات الصحية والتي سيعشقها طفلكِ في هذا الخصوص.

البروتينات والفاكهة

البدء مع مصادر البروتينات الأساسية لأداء طفلكِ ونموّه الذهني، إذ من الأفضل أن تلجئي بشكل يومي إلى الحليب، والذي يحتوي على كمية من المعادن التي تعزّز نشاط الدماغ مثل الكالسيوم، المغنسيوم، البوتاسيوم والزنك.

تستطيعين من وقت إلى آخر اللجوء إلى مصادر البروتينات الأخرى مثل لبن الزبادي، البيض أو لحم الحبش. لا تنسي أيضاً إضافة الفاكهة والخضار التي يفضّلها طفلكِ لإفطار غني.

الكربوهيدرات، أكثر أهمية مما تظنين!

ولعلّ أحد العناصر الضرورية على الإفطار هي الكربوهيدرات، فلا تغفلي إضافتها كونها أساسية لإمداد طفلكِ بالطاقة وإبعاد الشعور بالتعب والخمول عنه أيضاً.

إختاري الكربوهيدرات من مصادر صحية غنية بالألياف مثل الحبوب الكاملة، ففي هذا السياق، تستطيعين تحضير سندويش له من الخبز أو التوست بالحبوب الكاملة، أو اللجوء إلى الخيار المفضل لدى الأطفال وهو رقائق الحبوب الكاملة.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا