ماجد المصري يعتذر بسبب هذا التصريح المسيء
ماجد المصري يعتذر بسبب هذا التصريح المسيء
26 مايو 2019
اعتذر الفنان ماجد المصري علناً للجمهور، بعد زلة لسانه التي أوقعته في أزمة تسببت في هجوم عنيف ضده، بسبب القصة التي سردها خلال لقائه في برنامج "شيخ الحارة".
 
 قال ماجد المصري أنه لم يقصد الإساءة إلى البنات الأفارقة على الإطلاق، وأن ما سرده كان على سبيل المزاح فقط، ولكن هناك من تصيد له الأخطاء غير المقصودة، مؤكداً على أن ما بدر منه زلة لسان ويعتذر عنها بشدة، بحسب تصريحه الأخير لأحد المواقع الالكترونية.
 
ووجه ماجد المصري حديثه للجمهور قائلاً: أنا رجل أفريقي فكيف أسخر من الأفارقة؟!، وما حدث إساءة تعبير غير مقصودة، ولذلك أتقدم بخالص الاعتذار لكل من أزعجه كلامي وأتمنى قبوله".
 
وكان ماجد المصري فتح النار على نفسه، بعد سرده موقف مر به وجده الجمهور مليء بالعنصرية، وهو أن صديقه أخبره أن هناك ثلاث فتيات يرغبن في السلام عليه، وعندما انتظرهن ودخلن سيارته، فوجئ بأنهن أفارقة، فصرخ فيهن وأخرجهن سريعاً من السيارة، وأخذ يطارد صديقه في الشوارع بسيارته الذي تسبب في هذا الموقف له.
 
وعلى إثره، خرجت دعوات ضد ماجد المصري تطالب بعدم متابعة أعماله الفنية، إلى جانب أن المجلس الأعلى للإعلام بدأ في التحقيق فيما صدر في حلقته بعد تقديم شكوى ضده.

أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا