افتتاح مكسيكي لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة
 افتتاح مكسيكي لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة
8 فبراير 2019
 
يفتتح مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة عروض أفلامه يوم 20 فبراير الجاري بعرض الفيلم المكسيكي دوس فريدا dos farida من إخراج الكوستاريكية العراقية التشيلية عشتار ياسين والفيلم من إنتاج شركة أستري فيلم التي يرأسها لويس جارييه، ويعرض الفيلم باللغة الإسبانية ويبلغ مدة عرضه 92 دقيقة.
 
وقال محمد عبد الخالق رئيس المهرجان تقوم المخرجة عشتار ياسين جوتيريز بدور البطولة في الفيلم الذي تدور قصته حول العلاقة التي كانت تربط الرسامة المكسيكية فريدة كاهلو وممرضتها الكوستاريكية جوديث فيريتو خلال السنوات الأخيرة من حياتها بمنزلها الأزرق في المكسيك.
 
وأضاف عبد الخالق قامت عشتار بإنتاج أفلام وثائقية وخيالية منذ عام 1998، ودرست في معهد السينما بموسكو خلال الفترة من 1985 إلي 1991، وهي مخرجة وممثلة كوستاريكية ووالدتها مصممة الرقص التشيلية الشهيرة إيلينا جوتيريز ووالدها مدير المسرح محسن ياسين.
 
واستكمل محمد عبد الخالق الحديث قائلا: ولدت "عشتار" في موسكو بعد الإنقلاب العسكري في شيلي وتم نفيها هي وعائلتها إلي كوستاريكا، وبدأت علاقتها مع الفن بدخولها مدرسة الفن الكوستاريكية، وحصلت على المركز الأول في مسابقة التمثيل القومي "بوشكين"، وفي عام 1990 لعبت دورًا مميزاً في الفيلم الكازاخستاني "القمر الكامل".
 
وأنشأت "عشتار" المركز سينمائي D’Ecriture Cinematographique في Moulin d’Andé في فرنسا، وفي عام 1998 أسّست شركة Astarté Productions حيث تعمل كاتبة ومخرجة ومنتجة وممثلة.
 
وفي عام 2008 تم عرض أول فيلم طويل لها باسم "El Camino" في مهرجان برلين السينمائي الدولي، وحصد الفيلم 15 جائزة دولية خلال جولته في العديد من المهرجانات العالمية الهامة ومنها جائزة لجنة التحكيم الخاصة في مهرجان فريبورج السينمائي الدولي ، وجائزة فيبريسكي بمهرجان جوادالاخارا السينمائي ، وجائزة "Tato Miller" في مهرجان مار ديل بلاتا السينمائي الدولي.
 
وسافرت "عشتار" عام 2010 مع "سينما المتجولين" إلى نيكاراجوا وهاييتي لتصنع الفيلم الوثائقي "Les invisibles" في Puerto Prince عام 2011، وبدأت مرحلة تطوير فيلمها الثاني "Two Fridas" الذي حصل على دعم صندوق Ibermedia Fund.
 
ويرأس لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الطويل بالمهرجان النجمة المصرية ليلي علوي، والتي سبق لها رئاسة وعضوية لجان التحكيم في مهرجانات دولية منها مهرجان أبو ظبي لأفلام البيئة وقرطاج في تونس، والصداقة في سوريا والقاهرة السينمائي.
 
كما تضم لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الطويل في عضويتها المنتج الفرنسي الشهير جاك بيدو، وإلياس خلاط مؤسس رئيس مهرجان طرابلس السينمائي من لبنان، والمنتجة الهولندية إليس دريزين، وسعاد حسين المدير السابق لبرنامج السينما بالمنظمة الفرانكفونية من جيبوتي.
 
ويرأس لجنة تحكيم مسابقة الفيلم القصير المخرجة الفرنسية جوليا ميرزوفا، وتضم في عضويتها النجمة المصرية يسرا اللوزي والمخرج الأردني يحيى العبد الله.
 
ويقيم المهرجان هذا العام ورشة للسيناريو تحت إشراف السيناريست "وسام سليمان" مؤلفة أفلام "فى شقة فى مصر الجديدة، أحلى الأوقات، فتاة المصنع"، وتهتم الورشة بصناعة الأفلام بداية من كيفية تطوير الفكرة ووصولا لشكل السيناريو النهائي، وسيقدوم كل متدرب فى ختام الورشة بعرض السيناريو الذي عمل عليه خلال لقاء مفتوح لمناقشة أفكار السيناريوهات التي تم العمل عليها خلال الورشة".
 
كما يقدم أيضا لأبناء أسوان ورشة في كيفية صناعة الفيلم الوثائقى تحت إشراف المخرج "محمود سليمان" الذي حصد ما يزيد عن 65 جائزة من مهرجانات عربية ودولية كبيرة علي مستوي الكتابة والإخراج والإنتاج، وتهتم الورشة بالتدريب على صناعة الأفلام الوثائقية الطويلة والقصيرة من مرحلة الفكرة إلى الإنتاج النهائي، ويشارك كل متدرب فى صناعة فيلم يقدم فى نهاية الورشة.
 
والمهرجان يقدم أيضا في دورته الثالثة ورشة للرسوم المتحركة للكبار ويشرف عليها "د. أشرف مهدى" المدرس بكلية الفنون الجميلة والمنتج السينمائى، وتستهدف الورشة الشباب من سن 18 إلي 35 نت، ويقوم خلالها الطلاب بالتدريب على تقنيات تحريك الرسوم وتطبيقها على لوحات الفنون التشكيلية المصرية.
 
كما يقيم المهرجان ورشة للرسوم المتحركة بالتعاون مع مدرسة الجيزويت للرسوم المتحركة ويقوم بالإشراف عليها  والتدريب الفنان "إبراهيم سعد" منتج ومخرج ومؤسس مدرسة الجيزويت للرسوم بالقاهرة، وتستهدف الورشة الأطفال من سن 7 سنوات وحتى 16 سنة.
 
وتضم ورش المهرجان أيضا ورشة خامسة لصناعة الفيلم الوثائقى بقيادة المخرجة الشابة "عايدة الكاشف"، وتستهدف الورشة استكمال صناعة وإنتاج أفلام يعمل عليها أصحابها من الدورة الماضية من المهرجان ويتم إنتاجها هذا العام.
 
يذكر أن إدارة مهرجان أسوان السينمائي الدولي لسينما المرأة أعلنت أنها ستكرم خلال الدورة الثالثة الفنانة الكبيرة محسنة توفيق والنجمة منة شلبي، في حفل الافتتاح، و5 من الشخصيات النسائية اللاتي كان لهن اسهامات عديدة في عالم الفن السابع وهن مصممة التترات الشهيرة "نوال"، والمونتيرة الكبيرة "ليلي فهمي"، وخبراء الترجمة "عايدة" و"عزة" و"عبلة" أنيس عبيد أبناء رائد ترجمة الأفلام الأجنبية للغة العربية خلال حفل ختام دورته الثالثة التى تقام بدعم من وزارتي الثقافة والسياحة، وبرعاية المجلس القومي القومي للمرأة، ونقابة السينمائيين.

أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا