عارضة أزياء تفضح والد جيجي وبيلا حديد
 عارضة أزياء تفضح والد جيجي وبيلا حديد
8 نوفمبر 2018

ادعت عارضة أزياء شابة تُدعى “​جوستينا موند​”، التي تبلغ من العمر 25 عاماً، أنها كانت على علاقة مع رجل الأعمال ​محمد حديد​، والد ​جيجي وبيلا حديد​، واستمرت هذه العلاقة لثلاث سنوات من عامي 2014 إلى 2017، حيث استخدمت طائرة خاصة للتنقل من فندق فاخرٍ إلى آخر في جميع أنحاء أوروبا، للتواجد برفقة محمد حديد.

وأكدت جوستينا أن “علاقتها العاطفية مع حديد بدأت عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي، حينما أرسلت له كلمة “مرحبا” ليرسل إليها أرقامه، ومنذ ذلك الحين استأنفا علاقتهما التي تطوَّرت من الحديث عبر مواقع التواصل إلى إرسال الصور الشخصية، ومقاطع الفيديو المثيرة”.وقالت: “في بعض الأحيان كان يطلب مني أن أرسل له بعض الصور المشاكسة. وبالطبع فعلت، فأنا أرى التعري كجزء من الفن. كان مهتما جدا. كان يحبني كثيرا”.

وعلى الرغم من فارق السن الكبير بينهما، الذي يصل إلى 44 عاماً، إلا أن جوستينا كانت ترغب في تجربة التواجد برفقة رجل كبير السن، رغم أنها كانت على علاقة مع شاب آخر، حيث وجدته جذاباً، مُشيرةً أنها لم تكن تدرك أنه كان على علاقة جدية مع أخرى، إذ لم يتطرَّق لمسألة خطوبته من “شيفا سفاي”.

وقد التقى محمد حديد وجوستينا لأول مرة في مدينة فروتسواف البولندية في شهر أكتوبر 2015 ، حيث أقاموا في احد الفنادق.

وأشارت إلى أن محمد طلب منها أن تكون حبيبته عام 2015، إلَّا أنها رفضت ذلك باعتبارها على علاقة مع شخص آخر، كما أنه خاطب امرأة أخرى، رغم أنه لم يفكر في الزواج من خطيبته.

وأكدت أنه لم يكترث حول أن يُرصدا معاً بشكل علني، أو أن يلتقطا صور السيلفي لهما.

وقد قطعت جوستينا علاقتها بمحمد حديد، كما انفصلت عن حبيبها السابق لِتركز على حياتها المهنية والدراسية، ولتحظى بعلاقة صحية مبنية على الثقة.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا