الطفلة هاجر تروي قصة اغتصابها لـ "نصف الدنيا"
الطفلة هاجر تروي قصة اغتصابها لـ نصف الدنيا
1 يوليو 2015

أخيها كان معها في السوق وحاول إنقاذها فضربوه

ثلاثة بلطجية من الذئاب البشرية اختطفوا الطفلة هاجر ذات الثمان سنوات من داخل سوق مزدحم وهربوا بها  داخل تكتوك وقاموا باغتصابها قي منطقة جبلية موحشة لعدة ساعات قبل أن يتركوها عارية ووحيدة في في الصحراء وقد حاول شقيقها حسن ذو التسع سنوات إنقاذها من أيدي الذئاب الثلاثة إعتدوا عليه بالضرب وعندما فاقت من هول الصدمة ووجدت نفسها وحيدة تحاملت علي آلامها وحاولت التغلب علي حالة الفزع التي إنتابتها وسترت جسدها بما تبقي من ملابسها وسارت هائمة علي وجهها حتي قادها القدر إلي من أخذ بيدها ونقلها إلبي بيت أسرتها بقرية ويش الحجر بمحافظة الدقهلية وعندما هرولت والدتها الأرملة ( سماح ) والتي تعمل خادمة من بيت إلي آخر لإبلاغ البوليس بالواقعة تعرضت لتهديدات من جانب الذئاب الثلاثة وذويهم ( نصف الدنيا ) ألتقت الطفلة المغتصبة هاجر في بيتها .

الذئاب الثلاثة في السوق

منذ 3 سنوات توفي والد الطفلة هاجر ( الدريني عمر ) وكان عاملا بسيطا ويسكن بيتا متواضعا وتركها مع أخويها الطفلين حسن ( 9 سنوات ) وتامر ( عامان ) لأمهما سماح عبدالسلام ( 37 ) سنة ومنذ ذلك الحين والأم تعمل خادمة من بيت لآخر حتي توفر لأطفالها الثلاثة طعام يومهم  وفي يوم وقوع الجريمة أرسلت الأم سماح مبكرا طفلتها هاجر إلي السوق مع أخيها حسن لشراء بعض الأطعمة وهناك أحاط بها ثلاثة بلطجية كانوا يستقلون عربة تكتوك وهددوا الباعة بالأسلحة ثم قاموا بإختطافها داخل التكتوك وهي تصرخ وشقيقها يتشبث بها محاولا إنقاذها ولكن البلطجيىة الثلاثة أنهالوا عليه ضربا وركلا وأنطلقوا بها إلي منطقة جبلية موحشة وهم يضعون سكينا حادا علي رقبتها مهددين بذبحها إذا لم تتوقف عن الصراخ والبكاء وهناك طرحوها أرضا وجردوها من ملابسها حتب بدت عارية تماما وتناوبوا علي إغتصابها لمدة 4 ساعات وبعدها غابت عن الوعي فتركوها مغشيا عليها وهي عارية بجوار ملابسها وهنا تقول هاجر عندما أستعدت الوعي استيقظت فأسرعت بإرتداء ما تبقي من ملابسي وسترت جسدي وجريت أبحث عن طريق وعندما شاهدت أحد المبان العالية أسرعت بإتجاهه حتي وجدت نفسي بمنطقة عامرة علي الطريق الرئيسي الذي يؤدي إلي قريتي وتوقفت لي إحدي سيارات النقل وصعدت بها وأوصلتني إلي مكان قريب من بيتنا  ووجدت والدتي تبحث عني في كل مكان مع الجيران صرخت وهي تردد ( الذئاب اغتصبوا بنتي يا ناس ) وأخذتني إلي نقطة الشرطة وهناك حررنا محضرا بالواقعة ضد الجناة .

الذئاب في قبضة البوليس

وعلي الفور أبلغ العميد خالد الزيني مأمور مركز المنصورة اللواء حسن عبدالحي مدير أمن محافظة الدقهلية ببلاغ سماح عبدالسلام والدة الضحية ضد ثلاثة بلطجية مجهولين تتهمهم فيه بإختطاف واغتصاب طفلتها هاجر الدريني ذات الثمان سنوات من العمر وأن الجناة الثلاثة قاموا بإختطاف الطفلة من السوق داخل عربة تكتوك وضربوها ضربا مبرحا واغتصبوها بالتناوب في منطقة جبلية موحشة بأطراف قريتها لمدة 4 ساعات حتي فقدت الوعي بعد أن جردوها من ملابسها بالقوة الجبرية وبعدها تركوها فاقدة الوعي وعارية مكان اغتصابها وفروا هاربين وتحرر المحضر رقم 12605 بالواقة لسنة 2014 بقسم شرطة بندر المنصور وعلي الفور قام العقيد سيد خشبة مفتش المباحث بإخطار اللواء السعيد عمارة مدير المباحث بالواقعة الذي أمر بتشكيل فريق بحث للتحقق من البلاغ وضبط الجناة وقام فريق البحث بإصطحاب الطفلة وأمها إلي مكان اغتصاب الطفلة التي أدلت بأوصاف الذئاب الثلاثة وتمكن رجال المباحث من ضبط أحد هؤلاء الذئاب وشهرته صاصا ( 22 سنة ) وإعترف بإرتكاب الجريمة وأرشد عن زميليه بعد أن أدلي بأوصافهما لرجال المباحث وإحيل الذئب البشري المقبوض عليه إلي النيابة العامة التي باشرت معه التحقيق برئاسة السيد موسي رئيس نيابة بندر مدينة المنصورة وقاما وكيلا نيابة بندر المنصور أكرم سرحان وهيثم النجار بعرض الذئب البشري صاصا خمس مرات في زي مختلفة علي الضحية الطفلة هاجر وفي المرات الخمسة تعرفت عليه وإعترف المتهم بضرب المجني عليها ولكنه أنكر إعتدائه عليها جنسيا فأمرت النيابة بإستمرار حبسه وأستدعت شقيقها الطفل حسن لسماع أقواله حول الواقعة بصفته أنه كان مع أخته الطفلة هاجر لحظة إختطافها من السوق وتعترف الأم سماح في تحقيقات النيابة أنها تتعرض لتهديدات مستمرة من جانب أهالي الجناة الثلاثة بسبب تحريري بلاغ ضدهم وأنهم أغروها بدفع تعويض مناسب لها لسحب شكواها ضدهم والعدول عن أقوالها ولكنها رفضت وطلبت الأم من النيابة ورجال البوليس حمايتها وأطفالها من الذئاب الثلاثة الذين إغتالوا براءة طفلتها وروعوها وأطفالها  .


أضف تعليقك
  • 0+
  • 0-
 
 
 
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا