"يونليفر مشرق" تحتفل بمرور 5 سنوات على مشروعي "زينب وسفير"
يونليفر مشرق تحتفل بمرور 5 سنوات على مشروعي زينب وسفير
6 ديسمبر 2017

احتفلت مؤسسة يونليفر مشرق، بمرور خمس سنوات على مشروعي "زينب و سفير"، أحد أهم مشروعات المسئولية الاجتماعية و المعيشة المستدامة في مصر، حيث ساهم المشروعان على توفير أكثر من 500 فرصة عمل لسيدات معيلات وشباب حديثي التخرج من مختلف محافظات مصر، فيما كانت وزارة التضامن قد وقعت في وقت سابق بروتوكولا مع مؤسسة يونيليفر الراعية للمشروع لإدماج المستفيدين من مشروع تكافل وكرامة في المشروع.

يقول في البداية خالد سعيد المدير المباشر للمشروع، أن فكرة مشروعي زينب وسفير بدأت بعد ثورة 25 يناير حيث استشعرت قيادات مؤسسة يونيليفر العالمية بمصر بمدى خطورة تأثير الثورة على زيادة نسب البطالة في الأعوام الأولى بعد الثورة وتحمس الجميع لتوفير فرص عمل غير مباشرة للشباب في مجال المبيعات بقرى محافظات الوجه البحري والقبلي على حد السواء، حيث تم الاقتراح بالبدء باستخدام وسائل مواصلات بسيطة في المشروع مثل الدراجات والدراجات البخارية والترسيكلات والتوكتوك – باستخدام هذه المواصلات في بيع منتجات غذائية و منظفات داخل القرى والمراكز الريفية وكلها منتجات ذات جودة عالية وفي نفس الوقت بأسعار تتناسب مع ميزانية الأسر البسيطة والمتوسطة الحال.

وأضاف سعيد، "بدأنا باثنين من الشباب ووصل العدد الآن إلى أكثر من 450 شاب في مشروع سفير وحده – هذا بخلاف مشروع زينب والذي يستهدف السيدات المعيلات بتوفير فرص عمل لهن في مجال المبيعات أيضا في نفس المناطق الجغرافية وبالمناطق الفقيرة والعشوائية التي يتعيشون فيها.. وقد بدأنا مشروع زينب بالإسكندرية بعدد 200 سيدة.

من جانبه يقول علاء حسب الله مستشار تطوير الأعمال بيونيليفر، بدأنا منذ عام 2011، من خلال تعليم  محو أمية الفتيات ووصلنا لأكثر من 400 سيدة للانضمام من خلال مشروع زينب بالإسكندرية، بهدف تعليمهن القراءة و الحساب حتى يستطيعون العمل بالفكر التجاري للمشروع، فيما قام قسم التسويق بتعليم الفتيات و السيدات مهارات البيع و التسويق بالتعاون مع أقسام التدريب بالشركة حتى انطلق المشروع في بداياته الأولى.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا