تطلب الخلع من زوجها: أستاذ تحرش والاسم الحركي «صنارة»
تطلب الخلع من زوجها: أستاذ تحرش والاسم الحركي «صنارة»
7 أبريل 2018

تقدمت سيدة مصرية، تبلغ من العمر 35 عامًا، بدعوى تطالب فيها بالخلع من زوجها الذي يعمل أستاذا بمدرسة حكومية، حيث ادعت في دعواها أن زوجها البالغ من العمر 41 عامًا أستاذ تحرش بالتلميذات.

وحسب وسائل إعلام مصرية، قالت “عايدة” في دعواها إن زوجها يجمع البنات بدرس خصوصي للتحرش بهن، مضيفة أنه يكذب عليهن بكلامه المعسول.

وأوضحت “عايدة” أنها تزوجت من “رفعت” منذ 15 عامًا بطريقة تقليدية، بعدما تقدم لخطبتها ووافق أهلها لأنه ميسور الحال، مشيرة إلى أنها بعد عقد القران انتقلت لعش الزوجية واكتشفت العديد من الصفات السيئة في شخصيته.

وتابعت قائلة: “ينظر للفتيات بنظرات تحرش ويلمس أجسادهن، ولم ألفت انتباهه كي لا أخرب منزلي، لكنني فوجئت بأن سكان المنطقة التي أقيم بها يطلقون عليه «صنارة» لكثرة اصطياده الفتيات”.

وأنجبت “عايدة” بعد عام من زواجهما “فريدة” و”علي”، حيث تقول: “أكملوا سعادتي وتحملت من أجلهما أفعاله ووصل الأمر لرفضي جلب البنات لمنزلي لدروس خصوصية أو حضور مناسبة خاصة كي لا يحرجني أمام الجميع”.

وواصلت الزوجة في شكواها: “ابنتي كبرت وأصبح عمرها 14 عامًا والتحقت بالمدرسة التي يعمل بها زوجي وبمجرد معرفة صديقاتها بأن والدها متحرش أزعجوها كثيرًا”.

واختتمت الزوجة أنها لم تتحمل ما يحدث لذلك تركت المنزل وذهبت لمنزل أسرتها وطلبت الطلاق، لكنه رفض لذلك قامت برفع دعوى خلع ضده ومازالت الدعوة منظورة أمام المحكمة.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا