علم النفس: الطلاق يُحطم نفسية الطفل
 علم النفس: الطلاق يُحطم نفسية الطفل
9 أكتوبر 2018

صرحت الدكتورة رحاب العوضى أستاذ علم النفس السلوكى، أن الطلاق يلعب دورا كبيرا فى تحطيم جزء من الطفل بشكل عام ونفسيته بشكل خاص، حيث أنه بعد الطلاق يريد كل من الطرفين الإستحواذ على الأطفال فيبدأ الطفل بالدخول فى مرحله من عدم الإستقرار، كما يخلق الطلاق له حاله من اللامبالاه تجاه العلاقات الإنسانيه والأسرية ويصبح من السهل له هدمها ويستسهل الإنفصال فيما بعد.

وأكدت العوضي، أن قانون الرؤيه الحالى مهين بالنسبه للطفل فلا يعقل أن يرى الطفل أحد والديه لمدة ساعه أو أثنين فقط في الأسبوع، فالطفل بحاجه الى الإهتمام و الرعايه من قبل الطرفين، أما بالنسبه للإستضافه فهى الأفضل للطفل فى حاله إنفصال الوالدين ويجب على الطرفين ان يتقبلوا ذلك حفاظا على نفسيه الطفل.

وأضافت أستاذ علم النفس السلوكي، أنه ليس من الضرورى الإلتزام بالقانون بالنسبه لسن الحضانه، ولكن يجب أن يتم النظر فى الحضانه من ناحيه من الأنسب، ففى بعض الأحيان تكون الحضانه فى يد الأم ولكنها لا تقوم بواجبها على النحو الأفضل والعكس صحيح.

وطالبت العوضى، كل من هو مقبل على الزواج بضروره التأنى فى الإختيار، ويجب أن يأخذ كل طرف وقته فى التفكير ودراسة الطرف الآخر تجنبا للإنفصال مع محاوله تأجيل الإنجاب لفتره حتى لا يصبح الطفل ضحيه علاقه.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا