احذري..هذا البرنامج يعرض السيدات الحوامل للإجهاض
احذري..هذا البرنامج يعرض السيدات الحوامل للإجهاض
7 أغسطس 2018

اشتكت بعض السيدات من تطبيق منع الإنجاب “Natural Cycles”، حيث أعطى نسبة كبيرة منهن مواعيد خاطئة لفترة التبويض وترتب على ذلك حدوث حمل وإلحاق الضرر بصحتهن، بعد الرغبة في الخضوع لعمليات الإجهاض.

ووفقا لصحيفة “ميرور” البريطانية، فإن بعض السيدات في الأيام السابقة ادعت أن هذا التطبيق فعال بنسبة 99%، وهو أفضل من حبوب منع الحمل والطرق التقليدية، ولكن نحو 37 حالة في مستشفى واحدة بالسويد حملن بعد استخدامهن هذا التطبيق، حيث أبلغ السيدات بمواعيد خاطئة لفترة التبويض مما ترتب عليه حدوث حمل وازدياد عدد النساء اللاتي يبحثن عن الإجهاض، وهو ما يعرض صحتهن للخطر.

وأكدت الصحيفة أنه يتم تسويق هذه التطبيقات عبر “إنستجرام” ويدعين عشرات الشابات في جميع أنحاد العالم بحبهن للتطبيق نظرا لفاعليته، بالإضافة إلى أنهن يتهمن الوسائل التقليدية بأنها تصيب المرأة بالاكتئاب.

وشكت إحدى السيدات، التي تدعى “جيمي فافرينت”، وتبلغ من العمر 32 عاما، أن التطبيق أعطاها مواعيد خاطئة لأيام التبويض، وبالتالي اكتشفت أنها حامل بعدما ذهبت إلى حفل وشربت الكثير من الخمور وتألمت بعدها بشدة، وعندما فكرت في الإجهاض اكتشفت أنه سيسبب خطرا على صحتها لأنها في أوائل العشرينات.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا