لا تمارسي التمارين الرياضية بعد الولادة مباشرة
لا تمارسي التمارين الرياضية بعد الولادة مباشرة
7 أغسطس 2018

حذر خبراء الأمهات من ممارسة رياضة الجري أو القفز أو التمارين الرياضية المكثفة لمدة 6 أشهر بعد الولادة، لحماية أنفسهن من السلس البولي ومشاكل الحوض.
يقول الأطباء إن الناس سرعان ما يعودون لممارسة التمارين بشكل مكثف لمرورهم بحالة من اليأس من أوازنهم الزائدة عقب الإنجاب بالشكل الذي يمثل ضغطا على عضلات البطن ومنطقة الحوض، حيث يعتقدون أن السبب وراء ذلك ظهور الكثير من المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي يتفاخرن باستعادة رشاقة أجسادهن في غضون أسابيع- وفقا لصحيفة “ديلي ميل”.

تقول إيما بروكويل، أخصائية العلاج الطبيعي في صحة المرأة التي تتخصص في مساعدة النساء على العودة إلى التمارين بعد الولادة، إن الكثيرين لا يدركون العواقب المدمرة المحتملة لعدم السماح للجسم بالشفاء بعد الولادة.

“لا يمر أسبوع حيث لا أعالج امرأة واحدة على الأقل تسببت في أي ضرر من الحمل والولادة أسوأ من خلال العودة إلى ممارسة عالية التأثير في وقت قريب جدا”.

ويضغط الجري على الحوض بما يعادل ثلاثة أضعاف وزن الجسم، ويمكن أن يؤدي إلى هبوط المثانة والأعضاء التناسلية والأمعاء، لذلك يوصي بأن يتم تأجيل ممارسة مثل هذه التمارين 6 أشهر بعد الولادة.
كما أن التمارين مثل رفع الأثقال تتم بطريقة خاطئة يمكن أن تضر أكثر مما تنفع.


أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا