"وِلدي" و"الحلم البعيد" ينافسان في المسابقة الرسمية بمهرجان الجونة السينمائي
وِلدي والحلم البعيد ينافسان في المسابقة الرسمية بمهرجان الجونة السينمائي
30 أغسطس 2018
يشهد فيلما "وِلدي" للمخرج محمد بن عطية و"الحلم البعيد" لـمروان عمارة ويوهانا دومكي، عرضهما الأول في العالم العربي، وذلك خلال منافستهما في المسابقة الرسمية ضمن فعاليات الدورة الثانية من مهرجان الجونة السينمائي (20- 28 سبتمبر/ أيلول) .
 
ويُعد مهرجان الجونة السينمائي أحد أهم المهرجانات العربية حالياً رغم حداثته، وشهدت الدورة الأولى منه نجاحاً كبيراً، كما تم الإعلان عن مشاركة عدة أفلام عالمية في دورته الثانية حيث نافست في مهرجانات كان وبرلين وصندانس وغيرها من مهرجانات دولية، ويتيح المهرجان الفرصة أمام السينمائيين المصريين والعرب والأجانب من جميع أنحاء العالم للتعرف وتبادل الخبرات والاندماج معا، من أجل خلق مشهد ثقافى متكامل فى جميع أنحاء مصر.

ولدي
 
شهد عرضه العالمي الأول في الدورة السابقة من مهرجان كان السينمائي الدولي ضمن برنامج نصف شهر المخرجين، ويحكي الفيلم قصة رياض، وهو رجل على وشك التقاعد من عمله كسائق رافعة شوكية في ميناء تونس، في الوقت الذي تتمحور حياته وزوجته نازلي حول ابنهما الوحيد سامي؛ يستعد الابن لامتحاناته الدراسية، بينما تتكرر شكواه من نوبات الصداع النصفي وهو ما يثير القلق لدى الوالدين، وعندما يشعر سامي أخيراً بالتحسن، يختفي فجأة.
 
فيلم ولدي من تأليف وإخراج محمد بن عطية، وإنتاج شركات نوماديس إيمدج للمنتجة درة بوشوشة ولي فيلم دو فليوف وتانيت فيلم، ويقوم ببطولته محمد ظريف ومنى الماجري وزكريا بن عايد وإيمان الشريف وتايلان منتاس وطارق قبطي، وتتولى شركة MAD Solutions مهام توزيع الفيلم في العالم العربي.
 
الحلم البعيد
 
أحداث فيلم الحلم البعيد تدور في مدينة شرم الشيخ رمز الحرية والكسب السريع التي يحلم بها الشباب المصري، لكن بعد الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها الفترة الأخيرة أدت إلى توقف عجلة قطاع السياحة هناك. ويرصد الفيلم مجموعة من العمال المصريين صغيري السنّ الذين يعملوّن في أحد الفنادق السياحية الفاخرة؛ حيث الصدام بين سخافات وقوالب الثقافتين الغربية والشرقية، وهناك تعيش تلك الفئة من الشباب حياةً أشبه بالحلم.

أضف تعليقك
اعلانات
الأكثر قراءة
PDF
تابعنا